رياضة

ثالث أكثر دولة أوروبية مهددة.. الاتحاد الفرنسي يقرر لعب الدوري بدون جماهير خشية من كورونا

أعلنت رابطة كرة القدم للمحترفين الفرنسية، خوض مباريات مسابقاتها من دون جماهير، حتى يوم 15 من شهر أبريل/نيسان المقبل، بسبب تفشي فيروس كورونا، وذلك بعد أن أعلنت الحكومة الفرنسية، يوم الأحد الماضي، حظر التجمعات لأكثر من 1000 شخص لاحتواء تفشي الوباء القاتل.

وتبع ذلك مؤتمر لوزيرة الرياضة الفرنسية روكسانا ماراسينيانو، أعلنت من خلاله عن إقامة مباريات الدوري الفرنسي من دون جماهير، أو بحضور عدد لا يزيد عن ألف مشجع، قبل أن يصدر قرار نهائي بحظر حضور الجماهير.

وتعد فرنسا ثالث أكثر دولة أوروبية بعد إسبانيا وإيطاليا تعرضت للإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بألف و412 حالة، وتوفي 30 مصاباً وشفي 12 مصاباً.

وتحتل فرنسا المرتبة الخامسة على قائمة الدول الأكثر تأثراً بالفيروس، إذ ارتفع عدد الإصابات إلى 949، فيما كان رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، قد أعلن في وقت سابق إغلاق المدارس والحضانات شمالي البلاد وشرقيها، بسبب تفشي كورونا بالبلاد.

وأوصت شرطة مدينة باريس في وقت سابق خلال الأسبوع الجاري، بإقامة مباراة باريس سان جيرمان أمام ضيفه بوروسيا دورتموند في إياب دور الـ16 من دوري الأبطال دون جماهير، قبل أن يُتخذ قرار رسمي بإقامة اللقاء وفقاً لتوصية الشرطة.

وتفشي فيروس كورونا في أوروبا تسبب في إقامة عدد كبير من مباريات الدوري الأوروبي ودوري الأبطال دون حضور جماهير، أبرزها سان جيرمان ضد دورتموند، وبرشلونة ضد نابولي، وبايرن ضد تشيلسي في الفترة الحالية والمقبلة.

كما أوقفت إيطاليا كافة الأنشطة الرياضية بها حتى إشعار آخر، للسيطرة على المرض الخطير، وعدم تعريض قطاع أكبر من الجماهير للعدوى من هذا الوباء القاتل في الفترة المقبلة، كما أعلنت إسبانيا عن لعب جولتين من الليغا في الفترة القادمة بدون جماهير أيضاً لنفس السبب.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى