تهديد جديد من تشيرنوبل.. ارتفاع معدل الإشعاع 16 مرة قرب المنطقة التي شهدت أسوأ كارثة نووية

أبلغت أوكرانيا عن ارتفاع في مستوى الإشعاعات في المنطقة المحظورة حول تشيرنوبل -موقع أسوأ حادثة نووية في العالم- إذ نجم هذا الارتفاع عن حريق في الغابات، حسب تقرير صحيفة The Guardian البريطانية.

كتب يجور فيرسوف -مدير خدمات التفتيش البيئية في أوكرانيا- على فيسبوك الأحد، 5 أبريل/نيسان 2020 قائلاً: “هناك أخبار سيئة، الإشعاع أعلى من معدلاته الطبيعية في مركز الحريق”.

تضمن المنشور مقطع فيديو يَظهر فيه مع عداد غايغر يُظهر نسبة الإشعاع أعلى 16 مرة عن المعدل الطبيعي. وقد امتد الحريق إلى نحو 100 هكتار (250 فدان) من الغابات، حسبما كتب فيرسوف.

العاصمة الأوكرانية كييف استعانت  بطائرتين وطائرة هليكوبتر، ونحو 100 رجل إطفاء لمكافحة الحريق الذي اندلع  السبت، 4 أبريل/نيسان 2020، وانتشر لأكثر من 20 هكتاراً في منطقة غابات بالقرب من محطة تشيرنوبيل للطاقة. 

رصد ارتفاع في مؤشر الإشعاع في المنطقة المحيطة بمحطة تشرنوبل للطاقة النووية
حيث وقعت أسوأ كارثة نووية في العالم عام 1986 pic.twitter.com/EDpBKAaotH

 صباح الأحد، 5 أبريل/نيسان 2020، كان الحريق مستعراً ومرئياً، ولكن لم يتم الكشف عن أي زيادة في الإشعاعات في الهواء، حسبما صرحت خدمات الطوارئ في بيان لها.

إلا أنها قالت أيضاً، السبت الماضي، أن الإشعاعات المرتفعة في بعض المناطق فرضت “صعوبات” على السيطرة على الحريق، بينما أكد البيان أن قاطني المناطق القريبة ليسوا في خطر.

هذا، وقد لوث انفجار المفاعل الرابع بمحطة تشيرنوبل في أبريل/نيسان عام 1986 منطقة كبيرة في أوروبا، في حين كانت المنطقة المحيطة بالمحطة هي الأكثر تضرراً. 

 لا يسمح للناس بالعيش في حدود 30 كيلومتراً حول المحطة النووية.

المفاعلات الثلاثة الأخرى بتشيرنوبل استمرت في توليد الكهرباء حتى تمام إغلاق المحطة عام 2000. ووضعت قبة حماية عملاقة على المفاعل الرابع  عام 2016.

ويُعدُّ اندلاع الحرائق في الغابات المحيطة بالمحطة الخارجة عن الخدمة أمراً شائعاً. 

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى