رياضة

تمنى الفوز بالأولمبياد.. سيبايوس يتراجع عن انتقاداته لريال مدريد ويوضح السبب

أكد الإسباني داني سيبايوس، لاعب وسط آرسنال والمعار من ريال مدريد، أن تصريحاته الأخيرة حول شعوره بالسعادة مع الغانرز عما كان يعانيه بالميرينغي فُهمت خطأ، وأنه لم ينتقد الريال على قدر ما كان يعبّر عن إحساسه بوجود دور مهم له في الفريق الإنجليزي الآن وهو عكس ما كان يلقاه في البرنابيو، كما تمنى أن يخوض صيفاً حافلاً العام المقبل، مع إسبانيا في أولمبياد طوكيو ويورو 2020.

وقال سيبايوس، في تصريحات لصحيفة Marca الإسبانية: «اللاعب لا يكون سعيداً إذا لم يشارك.. تعلمت من أفضل اللاعبين في ريال مدريد وفزت بالبطولات، لكن الأمر أفضل عندما تلعب المباريات، أنا سعيد وأشعر بالأهمية في آرسنال، مع وجود مجال للتحسن، للعب في اليورو العام المقبل».

لكنه حاول توضيح ما يقصده، قائلاً: «لقد أُسيء فهم كلامي، فقط عندما لا ألعب، لا أستمتع بنفسي.. لقد تعلمت الكثير في هذين العامين داخل ريال مدريد، لكني الآن أستمتع بكرة القدم».

وواصل: «كنت أعلم أن هذا العام سيكون مهماً، فروبرت مورينيو (مدرب إسبانيا) لن يستدعي أي لاعب لا يشارك مع ناديه.. لقد كان وقتاً جيداً للخروج على سبيل الإعارة، ومع ثقة أوناي إيمري (مدرب أرسنال)، قد تكون لديَّ فرصة للذهاب إلى اليورو، لم أفكر قط في المغادرة بشكل دائم، هدفي هو النجاح في ريال مدريد (بعد العودة من الإعارة)، وسأقاتل من أجل تحقيق حلمي».

وعن أولمبياد طوكيو، قال سيبايوس: «إنه شيء قد لا أحصل عليه مطلقاً مرة أخرى في حياتي، سيكون حلمي أن أذهب إلى هناك.. لقد تحدثت إلى أشخاص في الاتحاد الإسباني، يعرفون أنني أرغب في المشاركة مع الفريق، سأكون سعيداً».

واختتم حديثه مشدداً: «أريد أن أشارك في الأولمبياد واليورو، إنهما بطولتان تتطلبان كثيراً من المسؤولية.. لا أهتم بقضاء العطلات، عمري 23 عاماً، وسأرتاح عندما أكبر».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى