آخر الأخبار

تفاصيل النسخة النهائية لـ«اتفاق الرياض» المرتقب توقيعه بين الحكومة اليمنية و«الانتقالي الجنوبي»

من المرتقب أن يوقع كل من الحكومة اليمنية
والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، على «اتفاق الرياض» في
نسخته النهائية، في العاصمة السعودية الرياض، الثلاثاء 5 نوفمبر/تشرين الثاني
2019.

ومن المتوقع أن يتم التوقيع على الاتفاق
برعاية العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان،
وبحضور الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وممثلين عن الحكومة اليمنية والمجلس
الانتقالي.

ويشتمل الاتفاق على بنود رئيسية، إضافة إلى
ملحق للترتيبات السياسية والاقتصادية، وملحق للترتيبات العسكرية وآخر للترتيبات
الأمنية بين الطرفين، اللذين شهدت قواتهما خلال الفترة الماضية نزاعاً عسكرياً
وتبادلاً للسيطرة على عدة مدن جنوبية، خاصةً عدن.

وقالت الوثيقة: «إن طرفي هذا الاتفاق، إذ التقيا برعاية من الملك سلمان
بن عبدالعزيز آل سعود في المملكة العربية السعودية من 20 أغسطس/آب 2019 إلى 24
أكتوبر/تشرين اﻷول 2019، استجابة لدعوة المملكة إلى الحوار، لمناقشة الخلافات
وتغليب الحكمة والحوار ونبذ الفرقة ووقف الفتنة وتوحيد الصف.

والتزاماً من تحالف دعم الشرعية في اليمن
بالمرجعيات الثلاث: مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية، ومخرجات
الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم ۲۲۱٦ والقرارات ذات الصلة ومقررات مؤتمر الرياض.

وتأكيداً لدور تحالف دعم الشرعية بقيادة
السعودية، استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي، لحماية اليمن وشعبه من استمرار
عدوان الميليشيا الحوثية المدعومة من النظام الإيراني، والبناء على النجاحات
السياسية والعسكرية والأمنية والإغاثية والتنموية، وعلى رأسها استعادة السيطرة على
معظم الأراضي اليمنية.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى