رياضة

تشيلي تضع نجمي برشلونة وإنتر ميلان في الحجر الصحي بسبب كورونا

تستمر تداعيات فيروس كورونا الخطير في إلقاء ظلالها على كرة القدم ونجومها وكل العاملين بها، حيث بدت تمثل شبحاً مخيفاً للرياضة بشكل عام وكرة القدم تحديداً بشكل خاص؛ لكونها الأكثر جماهيرية على مستوى العالم، فتستعد تشيلي لوضع 3 من نجوم المنتخب الأول بالحجر الصحي، في ظل الانتشار الواسع لفيروس كورونا.

ويتأهب منتخب تشيلي لخوض مباراتين أمام أوروغواي وكولومبيا، نهاية شهر مارس/آذار الجاري، في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر.

ووفقاً لصحيفة Mundo الإسبانية نقلاً عن صحيفة تشيلية، فإن أليكسيس سانشيز مهاجم إنتر ميلان، وأرتورو فيدال نجم وسط برشلونة، وجاري ميديل لاعب بولونيا، سيدخلون الحجر الصحي وسط مخاوف من فيروس كورونا الذي ضرب إيطاليا بقوة في الأسابيع الأخيرة.

وقال جيمي ماناليش، وزير الصحي التشيلي: “نحن لا نفرق بين مهن الناس، لأنه لا يوجد أحدٌ محصن من هذا الفيروس، في الواقع الحجر الصحي المحدد على إيطاليا ينطبق على الجميع”.

وأضاف: “إذا أراد هؤلاء اللاعبون التدرب على آلة في منازلهم أو يتم عزلهم جميعاً معاً في الملعب الوطني، فسيكون ذلك خيارهم”.

وهاجم كورونا إيطاليا بشدة في الآونة الأخيرة، ووصلت حالات الإصابة بالفيروس لأعداد ضخمة؛ وهو ما أدى إلى قرار الحكومة تعليق كل الأنشطة الرياضية في البلاد وكذلك التجمعات، ثم إيقاف الدوري الإيطالي بدرجتيه اﻷولى والثانية بشكل كامل، حتى 15 أبريل/نيسان المقبل؛ لمواجهة تفشي الفيروس في البلاد.

في حين انعكس الأمر نفسه على الدوري الفرنسي ولكن سيُلعب من دون جماهير حتى إشعار آخر، وكذلك الدوري الإسباني الذي ينتظر قراراً بإيقاف الليغا ربما، أو لعبها حتى النهاية من دون جماهير مطلقاً؛ تفادياً لانتشار ذلك الوباء بشكل موسع أيضاً، والذي أصبح يمثل خطراً كبيراً على العالم بشكل مخيف للغاية.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى