رياضة

تشاجروا مع المصورين.. حفل في الدنمارك يجهز لاعبي ليستر سيتي للفوز بالدوري الإنجليزي

فشِل فريق ليستر سيتي الإنجليزي في إحياء طقس يتفاءل به اللاعبون، من أجل تعزيز قناعتهم بإمكانية المنافسة الجادة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الحالي.

فقد اشتبك لاعبو ليستر سيتي في مشاجرةٍ مع بعض المصورين الذين حاولوا التقاط صور لهم وهم يحتفلون في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، بنموذج محاكٍ لأعياد الميلاد.

وقالت صحيفة The Sun البريطانية إنَّه في آخر مرة احتفل فيها لاعبو ليستر بعيد الميلاد في كوبنهاغن، نجح الفريق في مواصلة مسيرته نحو الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي الموسم الجاري، يحتل الفريق -الذي يدربه الأسكتلندي بريندان رودجرز- المركز الثاني في ترتيب الدوري، بفارق ثماني نقاط عن المتصدر ليفربول.

وكان اللاعبون يرتدون ملابس تنكرية استعداداً للاحتفال، لكنَّهم غضبوا حين حاول بعض المصورين التقاط صورٍ لهم.

ومن بين اللاعبين الذين التُقِطَت لهم صورٌ الظهير الأيسر بِن شيلويل، الذي كان يرتدي زي «تِنكر بيل» وشعراً مستعاراً أشقر، ويمشي متأبطاً ذراع زميله في الفريق مارك ألبرايتون، الذي كان يرتدي زي بيتر بان.

لكنَّه استشاط غضباً، وقال أحد الشهود إنَّه هدد بتحطيم كاميرا أحد المصورين وتوعَّده بلهجةٍ عنيفة، قبل أن يُبعده أحد أعضاء الفريق الأمني ​​المرافق للاعبين.

وذكر أحد الشهود أنَّ المدافع الإنجليزي كان ثملاً للغاية، وشوهد بعد ذلك بينما كان أحد الأشخاص يصطحبه خارج منطقة تيفولي التي أقيمت فيها الاحتفالات وهو في حالة إرهاقٍ شديد.

وقال الشاهد إنَّ حارس المرمى الاحتياطي إلدين جاكوبوفيتش -الذي كان يرتدي زي مستر إنكريدبل- دفع مصوراً آخر وحاول أخذ الكاميرا منه قبل أن يبعده الفريق الأمني.

وفي الليلة نفسها، شوهد حمزة تشودري وديماراي غراي وهما يرتديان زي شخصية سوليفان التي ظهرت في فيلم شركة المرعبين المحدودة، وكذلك شوهد مارك ألبرايتون متنكراً في زي شخصية روبن هود، وهارفي بارنز متنكراً في زي شخصية «بظ يطير».

ويُعتقد أنَّ الشخص الذي كان يرتدي زي ستورم تروبر هو الحارس كاسبر شمايكل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى