آخر الأخبار

تسريب صورة للشاب وأخرى للفنانة.. زوج نانسي عجرم يقتل لصاً دخل ملثماً إلى منزلهما

أطلق زوج نانسي عجرم النار على لصّ دخل فيلتهما فجراً وهو ملثم، بقصد السرقة، بحسب ما أفادت به الوكالة الرسمية في لبنان، الأحد 5 يناير/كانون الثاني 2019.

وجاء في الوكالة، أن شخصاً من مواليد 1989، سوري الجنسية، دخل ملثماً في محاولة لسرقة فيلا الفنانة نانسي عجرم في نيو سهيلة- كسروان (محافظة جبل لبنان)، لكنه فوجئ بزوجها الدكتور فادي الهاشم، فعمد إلى إشهار مسدسه في وجهه، ليتمكن الزوج كذلك من إشهار مسدس بحوزته ويحدث تبادل لإطلاق النار بين الطرفين، أدى إلى مقتل السارق على الفور، وأصيبت الفنانة برجلها.

وباشرت القوات الأمنية التحقيق فور وصولها لمكان الحادثة.

نجاة الفنانة لبنانية #نانسي_عجرم وبناتها من الموت المحقق بعد ان اقتحم لص مسلح منزلهما وزوجها يتمكن من قتل لص بعد تبادل إطلاق النار بينهما pic.twitter.com/Z0UPFPbIWB

وتابع السارق طريقه إلى غرفة تنام فيها بنات عجرم، مهدّداً بقتل مَن يعترض طريقه بمسدسه يميناً ويساراً، وعندما أصرَّ على التوجه إلى غرفة البنات، حاول زوج عجرم ردعه عن ذلك، من دون هوادة، عندها عاجل السارق بطلقات نارية أدّت إلى مقتله.

وجاء في صحيفة النهار اللبانية، أن اللصّ تسلّل  ليلاً إلى داخل المنزل، مسلَّحاً بمسدس تمكّن بواسطته من إبعاد ثلاثة حراس شخصيين للمنزل، بمجرد أن أشهر المسدس عليهم، وتابع سيره داخل المنزل، ولم يتمكّن زوج عجرم من ردعه، رغم محاورته له وعرضه المال عليه للمغادرة.

واعتبرت مصادر التحقيق أنَّ زوج عجرم، الذي هو قيد التحقيق، كان في حالة الدفاع المشروع عن النفس، باعتبار أنَّ السارق اقتحم منزله، وهاجم أفراد أسرته مسلَّحاً بمسدس، ليتبيّن بعد حصول الحادث أنه مسدس لا يقتل.

زوج نانسي عجرم يقتل رجلًا اقتحم منزلهما في لبنان صباح اليوم.

المجرم توفى فورًا بعد أن تبادل اطلاق النار مع زوج نانسي. pic.twitter.com/ihNQrs7mHT

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى