تزاملا في يوفنتوس 6 شهور.. رسالة من رونالدو تفاجئ قائد منتخب المغرب على الهواء

فاجأ البرتغالي كريستيانو رونالدو، النجم المغربي المهدي بنعطية، زميله السابق في يوفنتوس الإيطالي برسالة مؤثرة، أكد فيها اعتزازه بصداقة قائد منتخب المغرب السابق.

ويرتبط اللاعبان بعلاقة صداقة تتجاوز حدود الملاعب، حيث سبق لبنعطية أن كشف بعض الحقائق عن الدون البرتغالي، فقال إن رونالدو شخص متواضع، وبفضل عمله، يدفع الآخرين للاجتهاد، وتحدث في الوقت نفسه، عن «احترافية» النجم البرتغالي، وكيف يهتم بلياقته البدنية، لدرجة إنه لم يسبق له أن شاهد نجم ريال مدريد السابق، يأكل البيتزا.

وأضاف في تصريحات نشرتها العديد من وسائل الإعلام قبل شهور “لا أتذكر يوماً، شاهدت فيه رونالدو يأكل بيتزا، أحياناً يكون بإمكاننا تناول مثل هذه الوجبات، لكنه يرفض ذلك، كان له تأثير كبير علينا، فهو لم يكن بحاجة للصراخ أو الكلام حتى يدفعنا بشكل طبيعي للعمل بجدية أكبر”.

وحل قائد فريق الدحيل القطري مساء الإثنين، السابع عشر من ديسمبر/كانون الأول، ضيفاً على برنامج Le Vestiaire التليفزيوني عبر شبكة RMC Sport الفرنسية، حيث تحدث عن الكثير من الأسرار خلال فترة وجوده في يوفنتوس وبايرن ميونيخ، وغيرهما من الأندية التي لعب لها، وكذلك علاقته بعدد من اللاعبين خلال مسيرته وعلى رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وخلال اللقاء فاجأ البرنامج بنعطية ببث رسالة مصورة من «الدون» إلى النجم المغربي، قال فيها: «المهدي بنعطية لاعب رائع وصديق خاص بالنسبة لي، أحب مناداته بـ (المروكي) نسبة لبلده المغرب الذي أعشقه كثيراً، وله مكانة متميزة عندي».

وأضاف حامل الكرة الذهبية 5 مرات متحدثاً عن صديقه بنعطية «هو شخص رائع ولاعب كبير أيضاً، لقد تشرفت باللعب إلى جانبه، وأتمنى أن ألعب معه مستقبلاً كما أتمنى له مشواراً موفقاً، لقد سعدت بالفترات التي قضيناها معاً، وكذلك الذكريات التي جمعتنا».

ولعب بنعطية حوالي 6 أشهر بجوار النجم البرتغالي في صفوف يوفنتوس قبل أن يرحل إلى صفوف الدحيل القطري، بحثاً عن الحصول على فرصة المشاركة كأساسي بعد أن عانى من البقاء على دكة البدلاء أغلب فترات ماسيمليانو أليغري المدرب السابق لليوفي.

يذكر أن بنعطية كان قد كشف قبل فترة أيضاً أن رونالدو أسرّ إليه بأربعة أسماء يرشحها لكي تخلفه هو ونجم برشلونة ليونيل ميسي في الفوز بالكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب في العالم.

وقال إن النجم البرتغالي أخبره بترشيحه أربعة لاعبين لنيل الكرة الذهبية من بعده وبعد ميسي، وهم: الفرنسيان كيليان مبابي وعثمان ديمبلي، والبلجيكي إيدين هازارد، والبرازيلي نيمار.

كما تحدث بنعطية كثيراً عن رونالدو في مواقف مختلفة، فقال مادحاً صفاته القيادية «هناك لاعبون يتحدثون من الصباح إلى الليل في غرفة الملابس، وفي النهاية لا أحد يُنصت إليهم، لكن رونالدو لاعب مختلف، ورغم مسيرته الكبيرة، فهو يتحلى بالتواضع، قد يبدو للبعض متعجرفاً ومتغطرساً، لكنه ليس كذلك، صحيح أن الناس يشعرون بثقته في نفسه، لكنه عندما وصل إلى يوفنتوس، أظهر أنه إنسان متواضع، بحيث كان يستمع للجميع».

وسرد بنعطية حكايةً من قصص شغف رونالدو بكرة القدم واستمرار تألقه، حيث قال: “إنه يعمل كثيراً، ودائماً يتبع برنامجه الخاص بتقوية العضلات، قبل وبعد كل حصة تدريبية يزن نفسه، ثم يفكر بالتفصيل في برنامجه الغذائي”.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى