الأرشيفكتاب وادباء

تركيا ومغامرة عملية عفرين

بقلم المفكر والأكاديمى 
د. زبير خلف الله
الأستاذ المحاضر فى الجامعات التركية
تركيا تستعد هذه الليلة او غدا للقيام بعملية عسكرية في عفرين ومنبج شمال سوريا للقضاء على عناصر حزب العمال الكردستان وقوات سوريا الديمقراطية بعد أن تعهدت الولايات المتخدة وكذلك روسيا بعدم التدخل في ذلك وعدم التعرض للجيش التركي.
وقد جاءت الموافقة الامريكية بعد ان صرحت المتحدثة الامريكية بان دور الولايات المتحدة في المنطقة من اجل محاربة داعش ولن تدعم الاكراد في ذلك.
كما أعربت روسيا عن عدم َقوفها ضد القوات التركية في عمليتها في عفرين، في الان نفسه نجد ان ايران لا تعارض العملية العسكرية التركية باعتبار ان العناصر المسلحة الكردية تمثل ايضا تهديدا لامن ايران واستقرارها.
من جهة اخري نجد أن رئيس الاركان التركي خلوصي اقار في زيارة الي بروكسيل لحضور اجتماع لحلف النيتو.
ما يفهم من ذلك ان تركيا قررت القيام بهذه العملية العسكرية في عفرين بعد ان تلقت تطمينات وموافقة من كل القوى الفاعلة في الساحة السورية.
يذكر أن هذه العملية العسكرية في عفرين ستقوم بها القوات المسلحة التركية بمعية قوات الجيش الحر السوري ويبدو أن نقطة الصفر للقيام بها ستكون هذه الليلة او غدا.
وحسب خطاب الرئيس التركي اليوم فان تركيا عازمة علي القيام بهذه العملية العسكرية سواء وافقت امريكا او حلف ام لم يوافقوا مما يدل علي أن التحرك التركي يأتي لحجم التهديدات التي باتت تمثلها قوات حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية.
السؤال هنا: الا تمثل الموافقة الامريكية والنيتو علي قيام تركيا بعملية عسكرية خطة لتوريط تركيا في مستتقع عفرين ومنبج؟ خصوصا وان امريكا لا يمكن ان تتخلى عن الورقة الكردية لانه تمثل ورقة الضغط الاهم التي تلعب بها امريكا ضد تركيا وايران مما يطرح علاامات استفهام حول خلفية موافقة امريكا والناتو عن العملية.
لا شك أن تركيا وجدت نفسها مجبرة علي القيام بهذه العملية لان شمال سوريا بات يمثل خطرا علي جنوب تركيا من ناحية كما ان تركيا يجب ان تعزز وحودها هناك خصوصا في عفرين التي تمثل أهم موقع استراتيجي في شمال سوريا لانها ستقطع الامل على اي فرصة لتشكل دولة كردية قد تهدد تركيا بشكل مباشر.
السبب الاخر لهذه العملية التركية يعود بالدرجة الي الخطة التي عمدت بها الولايات المتحدة المتمثلة في عدة مناطق كرتونية مثل كوباني وعفرين وغيرها مما يجعل الامر صعب علي تركيا مقاومة مثل هذه الكرتونات المتعددة.
تركيا اليوم تدخل مغامرة خطيرة لكنها ضرورية يجب حسمها في وقت وجيز دون ان تطيل هذه العملية لانها قد تشكل استنزافا لتركيا ولقواتها وقد تكلف خسائر في صفوف الجيش التركي الذي سبجد نفسه يواجه حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية ومن ورائهما أمريكا التي تمارس سياسة توريط تركيا في مستنقع سوريا والسعي الي اضعافها.
الجميع وكل القوى الموجودة في سوريا تنتظر ماستقسر عليه هذه العملية خصوصا امريكا التي ستسعى الي افشال هذه العملية وان كانت تعلن انها موافقة علي العملية.
في صورة فشل تركيا في العملية فان موقعها في المرحلة سيكون ضعيفا جدا وسيؤثر على مستقبل وجود تركيا في سوريا
من ناحية اخرى روسيا وايران لا يريدان ان تحقق تركيا نجاحات كبيرة في عفرين حتى لا يقوى وجودها في سوريا وربما تصبح تركيا تفكر في الانتقال الي حلب وأخذها من النظام السوري الذي تدعمه سوريا وايران.
عملية عفرين فعلا ستخدد مستقبل تركيا في سوريا كما ستحدد طبيعة خارطة التوازنات والقوى المتصارعة علي الساخة السورية وفي منطقة الشرق الاوسط

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

تعليق واحد

  1. من المهم القيام بهذه العملية ولا يخشى على تركيا من التورط فى عفرين وغرقها فى مستنقع شمال سوريا كما أغرقت امريكا صدام حسين بعد إعطائه الضوء الأخضر لغزو الكويت وهىستكون مطمئنة غلى جانب أمريكا وروسيا حيث تمكنت العراق من القضاء على الحركة الإنفصالية للأكراد دون تدخل امريكا او روسيا وهما الدولتان ذات النفوذ فى المنطقة كما أن الجيش الحر بعد النصر سيستلم هذه الأماكن وبدعم تركى ولابد من هذه المغامرة العسكرية مهما كانت نتائجها لأنه بترك عفرين ستفتح جبهة جنوبية كردية بجانب جبهة شمال العراق التى يتخذها حزب العمال الكردستانى وكرا لهم ولا يأبه النظام فى العراق بضرب هذه الجبهة فى شمال العراق لأن الأكراد يريدون فصل مناطق الكرد عن العراق وهذا ما يأنف منه النظام العراقى وتتورم أنفه منه ليقيموا دولة كردية تتكون من منطقة شرق وشمال العراق وشمال سوريا وجنوب تركيا وغرب إيران ولذلك ستدعم ايران التحرك التركى للقيام بهذه العملية ضد قيام دولة كردية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى