آخر الأخبار

“تركيا هي الناتو”.. فيديو لحلف الأطلسي يحتفي بأنقرة تزامناً مع بدء عمليتها العسكرية في إدلب

نشر حساب حلف
شمال الأطلسي “الناتو”، الخميس 20 فبراير/شباط 2020، مقطع فيديو، عبر
حسابه في تويتر، جاء بعنوان “تركيا هي الناتو”. وجاء في التغريدة التي
أرفقت بالفيديو الذي تبلغ مدته دقيقة و30 ثانية: “الناتو هي عائلة ذات قيم
مشتركة، نحن متحدون مع حلفائنا من أجل السلام والاستقرار… تركيا هي الناتو”.

سياق الخبر: يأتي احتفاء حلف الناتو بتركيا
تزامناً مع تحركات القوات التركية وشنّها لعمل عسكري في إدلب، بشراكة مع المعارضة
السورية ضد قوات النظام السوري، وهي العملية التي كان قد أعلن عنها الرئيس رجب طيب
أردوغان في وقت سابق.

إلى جانب مرور
68 عاماً على انضمام تركيا لحلف شمال الأطلسي، وتصريحات ترامب الأخيرة بضرورة دعم
“حليفه في الناتو” بسوريا.

NATO is a family of common values.

We are united with our Allies for peace and stability.

??#Turkey is NATO, #WeAreNATO pic.twitter.com/77Yx3qsQSr

مضامين الفيديو:  يظهر في المقطع قائدة
الطائرة المحاربة التركية إسراء أوزاتاي، وهي تروي إسهامات تركيا في الناتو.

تقول أوزاتاي
في الفيديو: “الناتو أسرة مكونة من مجموعة قيم مشتركة، ونحن مع حلفائنا من
أجل السلام والاستقرار، تركيا هي الناتو، نحن الناتو”. وأردفت: “نتقاسم
مع حلفائنا القيم المشتركة، ونتحرك معاً من أجل حماية بعضنا البعض وحماية هذه
القيم، ودعم تركيا للناتو بدأ منذ انضمامنا إليه عام 1952”.

كما ذكرت
أوزاتاي أن تركيا تعد واحدة من الدول الأكثر إسهاماً في فعاليات الحلف. وأعربت عن
اعتزاز بلادها بأن مواطنتها ليمان بوزقورت كانت أول قائدة طائرة حربية في صفوف
الناتو. واختتمت قائلة: “معاً نكون أقوى ومعاً نكون في أمان”.

صورة أكبر: مضى 68 عاماً على انضمام تركيا
لحلف شمال الأطلسي “ناتو”، وبهذه المناسبة أعرب أمين عام الحلف، ينس
ستولتنبرغ، عن شكره لأنقرة على الإسهامات التي قدمتها للناتو طية هذه الفترة كعضو
له قيمة كبيرة.

جاء ذلك في
تصريحات أدلى بها ستولتنبرغ خلال مقابلة أجرتها معه الأناضول، شدد خلالها على
أهمية تركيا ودورها الكبير في كيان الحلف الدولي.

قال الأمين
العام إن “تركيا منذ 68 عاماً وهي عضو له قيمة كبيرة داخل عائلة حلف
الأطلسي”، مشيراً إلى أنها تعتبر واحدة من أكثر الأعضاء إسهاماً في بعثات
وعمليات الحلف بعدد كبير من الدول مثل أفغانستان وكوسوفو والعراق.

كما تابع
قائلاً: “كما أنها الحليف الأكثر تضرراً من الفوضى، والعنف، وعدم الاستقرار
بالشرق الأوسط، والأكثر تعرضاً لهجمات إرهابية”. وأضاف: “في الذكرى
السنوية الـ68 لانضمام تركيا للحلف أود أن أعبر لها عن عميق شكري لدعمها المستمر
والمهم لتحالفنا. ولا شك أنها ستواصل دورها كعضو قوي وله قيمة كبيرة داخل هذا
الكيان”.

ماذا قالت
واشنطن
:
جدّدت الولايات المتحدة، دعمَها القوي للمصالح المشروعة لحليفتها في
“الناتو” تركيا، التي قدمت أكثر من أي دولة أخرى مساعدات للاجئين
السوريين، بإدلب شمال غربي البلاد.

جاء ذلك على
لسان المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، خلال جلسة لمجلس الأمن في
نيويورك، حول الأوضاع الإنسانية والسياسية في سوريا.

إذ قالت كرافت:
“الولايات المتحدة تدعم المصالح المشروعة لحليفتنا في الناتو تركيا، التي
قدمت مساعدات أكثر من أي دولة أخرى للاجئين السوريين، ونحن نتفهم قلقها بشأن
تدفقات اللاجئين الإضافية، نتيجة الأعمال العدائية المستمرة”.

كما أضافت:
“نرفض رفضاً قاطعاً التصريحات التي أدلى بها المسؤولون الروس، والتي تُلقي
باللوم على تركيا كذباً، لتصعيد العنف في شمال غربي سوريا”. واعتبرت كرافت،
أن “نظام الأسد وروسيا -وليس تركيا- مسؤولان عن تنظيم وتنفيذ هذا الهجوم
العسكري”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى