سيدتي

ترغبين في الحصول على عناية ملكية لبشرتك؟ جربي الحمام المغربي.. بإمكانك تحضيره في المنزل

من منّا لا ترغب في الحصول على وقت خاص للعناية بجسمها وبشرتها عناية فائقة؟ قد يصعب أحياناً الذهاب لمراكز العناية بالبشرة وصالونات الـSPA إما لغلائها وإما لعدم توافرها.

من المحتمل أنك سمعتِ عن الحمامات التركية والرومانية التي تعتبر خياراً رائعاً للاسترخاء، لكننا اليوم سنعرّفك على الحمام المغربي الذي تتجاوز فوائده التجميل لتشمل صحة الجسد والصحة النفسية.

لا تقلقي، إن لم تستطيعي الذهاب إلى المغرب، فبإمكانك القيام به على أكمل وجه في المنزل. دعينا نعرفك على فوائد الحمام المغربي وكيف يمكن أن تعدّيه بنفسك.

تستوحي الحمامات المغربية إلهامها من الحمامات الأصلية الأولى التي أنشأتها الإمبراطورية الرومانية منذ أكثر من 2000 عام، والتي تم بناؤها لزيادة النظافة العامة. ترك الحكم الروماني لشمال إفريقيا تأثيره الواضح على الثقافة المغربية، وتظهر بصمته في المغرب الحديث بشكل واضح، من خلال فكرة الحمام المغربي.

نما هذا التقليد بسرعة في الثقافة المغربية الإسلامية مع بعض التعديلات التي جعلته فريداً ومختلفاً عن تقاليد الحمامات الأخرى. تقليدياً، تقع الحمامات المغربية بالقرب من المساجد؛ لتسهيل تنقية الجسد والروح قبل الصلاة.

وحديثاً أصبح الهدف منه تنعيم البشرة مع إرخاء العضلات المتعبة، ويعتبر من أفخم الطرق وأكثرها رفاهية لإزالة طبقات الجلد الميتة وتنظيف المسامات، وتجاوز ذلك لتصبح الحمامات مقصد من يبحث عن الصحة الجسدية والراحة النفسية. 

يمكنك جني العديد من الفوائد من خلال زيارة الحمام المغربي التقليدي. من الداخل والخارج، ستشعرين كأنك شخص جديد بعد الاستحمام.

فيما يلي، عدد من الفوائد المعروفة للحمام المغربي:

التخلص من سموم الجسم والروح:

ستساعدك عملية تطهير وتنقية جسمك على الاسترخاء داخلياً. كما أنها تهدِّئ العقل، وتسمح لك بالتفكير بشكل أكثر وضوحاً، وتقلل من أي قلق أو توتر متراكم لديك. أما بعد الانتهاء منه فسوف تحصلين بالتأكيد على نوم أفضل وأكثر عمقاً، كما ذكر موقع Medium.

استرخاء العضلات:

إن عملية تقشير الجسم في غرف البخار تشبه التدليك العميق. إنها تجربة علاجية تستفيد منها بشرتك وجسمك، حيث تقوم بإرخاء أي عُقد ضيقة في العضلات، مما يساعدك على الاسترخاء.

بشرة صحية:

ستستفيد بشرتك من العديد من الفيتامينات والمعادن الموجودة في منتجات الحمام المغربي الطبيعي والتقليدي. ستغذي هذه المنتجات بشرتك وتحسّن مرونتها وتحافظ عليها منتعشة ومتجددة. يحتوي صابون المغرب البلدي على زيت الزيتون الغني بفيتامين “إي” ومستوى عالٍ من مضادات الأكسدة. كل هذا يساهم في الحصول على تطهير عميق لبشرتك، مما يجعلها مشدودة وشابة أكثر.

محاربة حَب الشباب وترطيب البشرة:

يساعد التقشير وإزالة الجلد الميت وكذلك الغسل على فتح المسام، مما يسمح لها بالتنفس. كما أنه يساعد أيضاً على تقليل السموم من الجلد وتنظيم زيوت البشرة وتقليل الندبات والاحمرار، كما جاء في موقع Morocco World News.

تحسين الدورة الدموية:

إن التنظيف العميق والفرك الذي يعتبر جزءاً أساسياً من طقوس الحمام المغربى يحسنان دورتك الدموية وبالتالي التقليل من احتباس الماء في الجسم، وإزالة السموم المتراكمة فيه، والمساعدة في تدفق الدم بشكل أفضل.

يذيب الشحوم والسيلوليت:

يسهم القيام بالحمام المغربي بشكل دوري في إنقاص الوزن، وخروج المياه الزائدة من الجسم، كما يساعد على إذابة الشحوم المترسبة على المفاصل. كما يساعد في إزالة آثار السيلوليت بنسبة كبيرة ويترك البشرة ناعمة ونقية مثل الأطفال.

يساعد في مكافحة الشيخوخة:

من المحتمل أن تكون هذه ميزة رائعة أخرى للحمام المغربي، عند تقشير بشرتك، لن تقومي فقط بتقليل الشوائب والتخلص من الجلد الميت، ولكنك أيضاً ستحصلين على بشرةٍ أكثر مرونة، مما يمنح بشرتك التوهج الذي تطمحين إليه. وبالتالي يساعد الحمام المغربي على تقليل وتأخير ظهور التجاعيد، كما ورد في موقع Medium.

الصابون الأسود المغربي:

يتكوّن هذا الصابون من الزيتون الأسود المَهروس وزيت الزيتون وملح البوتاس، يشكل الخليط معجوناً يشبه الزبدة وهو غني بفيتامين “إي”.

يُعتبر الصّابون المغربي الأسود أحد أهمّ المُكوّنات الجماليّة في المغرب ومن الأساسيات التّقليديّة بالحمام المغربيّ التي لا يمكن الاستغناء عنها. يشتهر الصابون بفوائده في علاج بعض الأمراض الجلديّة، حيث إنه يحتوي على مواد مضادة للميكروبات تزيل السّموم والجلد الميّت من البشرة وتنظيفها وترطيبها بِعُمقٍ. كما أن الصابون المغربي يسهم بشكل أساسي في التقليل من علامات الشيخوخة، كما ورد بموقع New Beauty.

قفاز التقشير:

لكي تحقق تجربة الحمام نجاحها، يجب استخدام قفاز أو كيس التقشير أو كما يعرف بالليفة المغربية مع الصابون الأسود. صممت هذه الليفة للاستخدام في الحمّامات المغربيّة التّقليديّة، وتتميز بنسيجها المتين والقويٍّ. تستخدم في تقشير البشرة، وذلك بعد تطبيق الصّابون المغربيّ على الجسم، ولا يُنصح باستخدامها على بشرة الوجه.

زيت الأركان المغربي:

يُستخلص زيت الأركان من شجرة الأركان (أركانيا سبينوزا)، التي تُزرع في وادي السوس بالمغرب.

يفضّل تطبيق زيت الأركان كمرهم موضعي على الوجه والجسم كله، لكي يعمل على ترطيب وتجديد الجلد، فهو علاج مثالي لمكافحة جفاف الجلد وحمايته من هجمات الطقس البارد. وله فوائد عديدة أخرى مثل معالجة حَبّ الشّباب والصّدفيّة وآلام المفاصل والالتهابات الجلديّة والأكزيما. كما أنه يعالج تساقط الشعر وجفافه وتقصّف أطرافه. ويعتبر أيضاً مضاداً للاكتئاب، كما ورد في موقع Healthline.

يُمكنك عمل حمام شبيه بالحمام المغربي في المنْزل بعد حصولك على المكونات الأساسية التي هي: الطّين المغربي والزبادي والماء والعسل (اختياري)، والصّابون المغربي، إضافة إلى منشفة وقفاز التقشير وماء الورد.

في حال كان الطين على شكل حجارة قاسية قومي بتكسيره حتى يصبح ناعماً.

في وعاء مناسب، أضيفي ماء الورد والزبادي وزيت الأركان وبعض الماء إلى الطين، كما يمكنك إضافة العسل.

1.  املئي حوض الاستحمام بالماء الدافئ حتى يتشبع الحمام بالبخار، مما يساعد على تنشيط المسام وامتصاص جلدك للصابون؛ وبالتالي الحصول على تقشير أفضل لبشرتك.

2. خذي وقتك عند القيام بالحمام المغربي واجلسي في حمام البخار لمدة تتراوح بين 15 و20 دقيقة قبل تطبيق الصابون، واحرصي على شرب الماء باستمرار، حتى لا تشعري بالجفاف، وغادري الحمام فوراً إن شعرت بالغثيان أو الدوخة نتيجة البخار، كما جاء في موقع Wikihow.

3. اسكبي الماء الدافئ على جسمك حتى يصبح رطباً.

4. بعد أن يتشبع جسمك بالبخار، ابدئي بتدليك جميع أنحاء جسمك بالصابون من خلال حركات دائرية من أسفل  القدمين وحتى الكتفين.

5. حان الوقت الآن لتقشير الجسم باستخدام الليفة المغربية وفرك الجلد صعوداً وهبوطاً. تؤدي هذه الحركات إلى التخلص من الجلد الميت الذي سوف ترينه كطبقة رمادية.

6. عند انتهائك من تقشير الجلد، قومي بحمام دافئ واشطفي الصابون عن الجسم. ستشعرين بأن بشرتك أصبحت ناعمة كالحرير .

7.استخدمي الآن خلطة الطين المغربي التي أعددتها. ضعيه على جسمك وعلى الوجه مع تَجنّب العينين، واتركيه على البشرة مدّة 5-10 دقائق حتى تمتص بشرتك المعادن المنظّفة في الطّين. قومي بالتدليك إلى أعلى وأسفل ثم اشطفيه بالدش البارد؛ لمساعدة المسام على الإغلاق بسرعة.

8. يمكنك استخدام المنشفة لتجفيف الجسم برفق.

9. يمكن أن تضعي ماء الورد ثم زيت الأركان بعد الانتهاء من الحمام على بشرتك، للحفاظ على رطوبتها، وذلك باستخدام الوسادات القطنية.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى