آخر الأخبار

ترامب يُهدد بفرض عقوبات على بغداد: «إذا خرجت قواتنا من العراق فيجب عليكم دفع الثمن»

هدد الرئيس
الأمريكي دونالد ترامب، الأحد 5 يناير/كانون الأول 2020، بفرض عقوبات على بغداد،
بعدما طالب البرلمان العراقي القوات الأمريكية بمغادرة البلاد، مضيفاً أنه إذا
غادرت قواته فسيتعين على بغداد أن تدفع لواشنطن تكلفة قاعدة جوية هناك.

ترامب أبلغ
الصحفيين على متن الطائرة الرئاسية: «لدينا قاعدة جوية هناك باهظة التكلفة
بشكل استثنائي. لقد احتاجت مليارات الدولارات لبنائها منذ فترة طويلة قبل مجيئي.
لن نغادر إلا إذا دفعوا لنا تكلفتها».

الرئيس
الأمريكي قال أيضاً إنه إذا طالب العراق برحيل القوات الامريكية ولم يتم ذلك على
أساس ودي، «سنفرض عليهم عقوبات لم يروا مثلها من قبل مطلقاً. ستكون عقوبات
إيران بجوارها شيئاً صغيراً».

من جهته، نقل
الإعلام الرسمي في إيران عن القائد الجديد لفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني
قوله إنه سيسعى لطرد الولايات المتحدة من المنطقة بعد مقتل قائد الفيلق قاسم
سليماني في ضربة أمريكية بالعراق.

نقلت الإذاعة
الرسمية عن إسماعيل قاآني قوله قبيل جنازة سليماني في طهران: «نتعهد بمواصلة
مسيرة الشهيد سليماني بنفس القوة… والعزاء الوحيد لنا سيكون طرد أمريكا من
المنطقة».

كما حذر الرئيس
الأمريكي، في وقت سابق الأحد، من أن بلاده سترد «بشكل سريع وكامل» إذا
هاجمت إيران أي شخص أو هدف للولايات المتحدة.

قال ترامب، في
تغريدة، إن «هذه النشرات الإعلامية بمثابة إخطار إلى الكونغرس الأمريكي بأنه
في حال قامت إيران بضرب أي شخص أو هدف أمريكي، فإن الولايات المتحدة ستضرب بسرعة
وبشكل كامل، وربما بطريقة غير متناسبة. مثل هذا الإخطار القانوني غير مطلوب، ولكنه
يُعطى مع ذلك!».

هذا هو التحذير
الثالث الذي يوجهه ترامب خلال الـ24 ساعة الماضية لإيران من استهداف أي مكان أو
شخص أمريكي. وكتب ترامب عبر «تويتر» في وقت مبكر الأحد: «هاجمونا،
وجاءهم ردنا، وإذا هاجموا مرة أخرى، وهو ما أنصحهم بشدة بعدم القيام به، فسنضربهم
بقوة أكبر مما تعرضوا له من قبل!».

كما أضاف في
تغريدة أخرى: «أنفقت الولايات المتحدة تريليوني دولار على المعدات العسكرية،
نحن الأكبر والأفضل على الإطلاق في العالم! إذا هاجمت إيران قاعدة أمريكية أو أي
أمريكي فسنرسل إليها بعض تلك المعدات الجميلة الجديدة وبدون تردد».

إذ هدد الرئيس
الأمريكي، السبت، بقصف 52 «هدفاً مهماً» لإيران حال استهدفت طهران أي
مواقع تابعة للولايات المتحدة، رداً على تصريحات مسؤولين إيرانيين بـ
«الانتقام» على خلفية مقتل قائد «فيلق القدس» قاسم سليماني،
في غارة أمريكية بالعراق.

وقُتل سليماني
ونائب رئيس «هيئة الحشد الشعبي» أبومهدي المهندس، فجر الجمعة، بقصف جوي
أمريكي في بغداد؛ ما أثار غضباً واسعاً في العراق وإيران، وتهديدات متبادلة بين
طهران بالانتقام وواشنطن بالرد على أي خطوة.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى