آخر الأخبار

ترامب يكشف عما سيفعله إذا خسر الانتخابات.. ويصف بايدن بـ”أسوأ مرشح في تاريخ السياسة”

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مساء الجمعة 16 أكتوبر/تشرين الأول 2020، إنه “سيضطر لمغادرة البلاد” إذا خسر الانتخابات الرئاسية المقبلة أمام المرشح الديمقراطي جو بايدن، الذي وصفه بأنه “أسوأ مرشح في تاريخ السياسة”، وفق ما ذكره موقع The Hill الأمريكي.

هل يرحل ترامب فعلاً إذا خسر؟ إذ قال ترامب في تجمع حاشد لحملته في ماكون بولاية جورجيا أمس الجمعة 16 أكتوبر/تشرين الأول: “لا ينبغي لي أن أمزح، أتعرفون لماذا؟ لأن الترشح ضد أسوأ مرشح في تاريخ السياسة الرئاسية يضغط عليّ. هل لكم أن تتخيلوا ما سيحدث إن خسرت؟ ماذا سأفعل بقية حياتي؟ سأقول إنني خسرت أمام أسوأ مرشح في تاريخ السياسة. لن أشعر أنني بحالة جيدة”.

كما أضاف ترامب: “ربما سأضطر لمغادرة البلاد؟ لا أدري”.

Trump says he may leave the US if Biden wins. pic.twitter.com/XmbtYpNDoh

بينما سارعت مجموعة The Lincoln Project المناهضة لترامب بالحزب الجمهوري إلى التغريد بالقول هازئة: “وعد؟”.

يُذكر أن ترامب قال لحشد مؤيديه في تجمع انتخابي في ولاية كارولينا الشهر الماضي إنه “إذا خسرت أمامه، فلا أعرف ما سأفعله. ولن أتحدث إليكم مرة أخرى”.

فيما عرضت حملة بايدن تصريحات الرئيس في مقطع على حسابها على تويتر، وأردفته بالتعليق: “أنا جو بايدن وأؤيد هذه الرسالة”.

كما قال ترامب مازحاً عام 2016 إنه إذا خسر ترشيح الحزب الجمهوري لمنصب الرئيس، فسيبتعد عن الحياة العامة. وقال في ذلك الوقت: “لست واثقاً من أنكم ستروني بعدها. لا أظن أنني سأخسر، ولكن إن حدث ذلك، فلا أظن أنكم ستروني مجدداً. أظنني سأذهب إلى تيرنبيري وأكتفي بلعب الغولف أو شيء من هذا القبيل”.

ترامب يهاجم “سافانا”: كما وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إهانة لفظية لمذيعة محطة “NBC”، سافانا غوثري، بعد يوم من مواجهته استجواباً صعباً خلال حوارها معه، حسبما أفادت شبكة CNN الأمريكية السبت 17 أكتوبر/تشرين الأول 2020. 

فقد أثارت سافانا غضب الرئيس ومؤيديه الجمهوريين بعد أداء إعلامي مميز، خلال الحوار المهم الذي خاضته مع ترامب، الخميس 15 أكتوبر/تشرين الأول، والذي عقد بديلاً عن مناظرة انتخابية كانت مفترضة مع منافسه الديمقراطي جو بايدن في الوقت نفسه، ولكنها ألغيت بعد رفض ترامب المشاركة فيها، بعد قرار اللجنة المشرفة تحويلها لافتراضية بسبب إصابة الرئيس بفيروس كورونا. 

إذ وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تلك المقابلة بأنها كانت ليلة غريبة، لأن “مستضيفتها كانت شخصية مجنونة بشكل كامل”. 

لم تقف الإهانة التي وجهها الرئيس الأمريكي للمذيعة سافانا عند هذا الحد، بل قال أيضاً، إن “وجهها كان يملؤه الغضب والجنون”، معتبراً من جهته أن “الجميع اعتبر ذلك أمراً غير لائق”. 

الرئيس يخسر التقييمات التلفزيونية: من جهة أخرى، فاز نائب الرئيس السابق جو بايدن على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في معركة التقييمات التلفزيونية، بحسب بيانات نيلسن التي أوردتها شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الجمعة.

إذ قالت الشبكة إن عدد مشاهدي بايدن بلغ 13.9 مليون مشاهد على قناة (إيه.بي.ٍسي) التابعة لوالت ديزني مساء أمس الخميس. واستقطب ترامب 13 مليوناً عبر قنوات (إن.بي.سي) التابعة لشركة كومكاست وقناتي الاشتراكات التابعتين لها (إم.إس.إن.بي.سي) و(سي.إن.بي.سي).

تم تحديد موعد اللقاءات التلفزيونية في وقت الذروة بعد إلغاء مناظرة كان من المفترض إقامتها في نفس الوقت. وانسحب ترامب من المناظرة بعد أن قال المنظمون إنها ستكون افتراضية لتقليل مخاطر الإصابة بكورونا.

فيما على قناة (إيه.بي.سي) ​​هاجم بايدن طريقة تعامل ترامب مع جائحة فيروس كورونا. ودافع ترامب على قناة (إن.بي.سي) عن أسلوب تصديه للفيروس وعن سلوكه الشخصي.

كما تعرضت (إن.بي.سي) لانتقادات بسبب تحديد موعد ترامب في نفس التوقيت مع بايدن بعد أن كانت (إيه.بي.سي) حددت بالفعل موعدها مع المرشح الديمقراطي، مما اضطر الناخبين لاختيار المرشح الذي سيشاهدونه على الهواء مباشرة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى