آخر الأخبار

ترامب يكرّم الكلب «البطل» الذي أسهم في تصفية البغدادي

نشر الرئيس
الأمريكي، دونالد ترامب، صورة على حسابه بموقع «تويتر»، في أثناء تكريم
الكلب الذي أسهم في عملية ملاحقة وقتل زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، حسب قول
الرئيس الأمريكي. 

وعلق ترامب على
صورته، الأربعاء 30 أكتوبر/تشرين الأول 2019، وهو يمنح الكلب قلادة تكريم، بكلمتين
فقط، حيث قال: «بطل أمريكي».

AMERICAN HERO! pic.twitter.com/XCCa2sGfsZ

وكان الجيش
الأمريكي قد رفض الكشف عن اسم كلب أصيب في الغارة التي نفذتها القوات الأمريكية
الخاصة على المجمع الذي كان يقيم فيه زعيم تنظيم داعش الإرهابي، أبو بكر البغدادي،
في سوريا وانتهت بمقتله.

وورد أن الكلب
أصيب بجروح طفيفة بعد أن شارك في العملية يوم السبت، وفقاً لـ «رويترز».

وأشاد الرئيس
الأمريكي دونالد ترامب بالكلب في الخطاب الذي وصف فيه، أمس الأحد، وقائع الغارة.
وقال ترامب إن الكلب «دخل النفق» الذي قتل فيه البغدادي نفسه بحزام
ناسف. ووصف الرئيس الأمريكي الكلب بأنه «جميل ولطيف وموهوب».

وكشف الصحفي العسكري في صحيفة نيوزويك الأمريكية، جيمس لابورتا، عن اسم الكلب، قائلاً إنه علِم من عدة مصادر في البنتاغون الأمريكي أن الكلب يدعى «كونان».

أعلن الرئيس
الأمريكي دونالد ترامب أن «البغدادي قتل نفسه بسترة ناسفة بعد أن حُشر في
نفق»، مضيفاً أنه تم «التعرف إيجابياً على هوية البغدادي من خلال نتائج
اختبارات أجريت بعد الغارة».

وقال ترامب في
تغريدة نشرها على حسابه الرسمي بـ «تويتر»، في وقت سابق: «لقد رفعت
السرية عن صورة الكلب الرائع، لكن لن يتم رفع السرية عن الاسم»، بعدما قام
بعمل رائع في القبض والقضاء على زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي.

وأشاد ترامب
بكلب وصفه بالرائع والموهوب جداً، خلال إعلانه مقتل زعيم «داعش» في
العملية التي استهدفت منزلاً بشمال غربي سوريا.

وذكر الرئيس
الأمريكي في مؤتمر صحفي: «أحد كلابنا الممتازة والموهوبة أصيب الليلة
الماضية. كان هناك كثير من التفجيرات من تنظيم داعش. أبو بكر البغدادي كان القتيل
الأخير».

وتابع قائلاً:
«لم نخسر أي عنصر في العملية، في حين أن عدداً كبيراً من مسلحي البغدادي
ورفاقه قُتلوا معه»، مضيفاً أن الولايات المتحدة «نفذت العدالة بحق
الإرهابي الأخطر بالعالم بعدما فر في نفق مسدود».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى