آخر الأخبار

ترامب يعلن تفاصيل صفقة القرن.. القدس عاصمة موحدة لإسرائيل وعروض مالية للفلسطينيين

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء 28 يناير/كانون الثاني
2020، تفاصيل «خطة السلام» المقترحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والمعروفة بـ
«صفقة القرن»، وذلك بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وسفراء 3 دول
عربية.

ترامب استهل كلمته بالقول: اليوم إسرائيل تأخذ خطوة كبيرة نحو السلام،
كما أكد أن «خطة السلام المقترحة بين الإسرائيليين والفلسطينيين هي مسار قوي
للأمام».

فيما قال ترامب، في كلمة ألقاها بالبيت الأبيض تضمنت تفاصيل خطته
للسلام في الشرق الأوسط المعروفة باسم «صفقة القرن»: إن خطته المقترحة للسلام
«مختلفة بشكل جوهري عن خطط الإدارات الأمريكية السابقة».

من شأن خطة ترامب أن تتضمن 6 بنود رئيسية، كما أوضحها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتيناهو في كلمته التي تلت خطاب ترامب، حيث شارك الرئيس الأمريكي في الإعلان عن الخطة في وقت غاب عنها الجانب الفلسطيني.

وهذه البنود هي: 

أولاً: اعتراف الفلسطينيين بأن إسرائيل دولة يهودية.

ثانياً: إسرائيل ستحافظ على السيطرة الأمنية غرب نهر الأردن، وهذا يُعطي إسرائيل حدوداً شرقية دائمة معترفاً بها.

ثالثاً: دعوة حماس لنزع سلاحها، وغزة تكون منزوعة السلاح.

رابعاً: مشكلة اللاجئين الفلسطينيين تُحل خارج إسرائيل.

خامساً: القدس تبقى عاصمةً موحَّدة تحت السيادة الإسرائيلية.

سادساً: الخطة لا تُخرج أي شخص إسرائيلي أو فلسطيني من منزله، بل تقترح حلولاً مبتكرة، بحيث يرتبط الإسرائيليون بإسرائيل، والفلسطينيون يرتبطون ببعضهم.

أضاف ترامب: «الشعب الفلسطيني يستحق حياة أفضل بدلاً من أولئك الذين
يستغلون وضعهم من أجل نشر العنف والإرهاب»، كما أضاف أن نتنياهو أبلغه بأن خطته
المقترحة أساس للتفاوض المباشر.

ترامب قال ايضا إنه بعث برسالة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس. بينما خاطب الرئيس الفلسطيني بالقول، إنه إذا اختار السلام فإن أمريكا
وغيرها من الدول ستكون على أهبة الاستعداد للمساعدة من خلال مليارات الدولارات.

أضاف ترامب: الرؤية الأمريكية ستضع نهاية لاعتماد الفلسطينيين على
المؤسسات الخيرية والمعونة الأجنبية، وتدعو للتعايش السلمي. أعقب الرئيس الأمريكي،
بأنه من المنطقي أن يقوم بالكثير من أجل الفلسطينيين وإلا فلن يكون الأمر منصفاً.

إلى ذلك، أعلن ترامب أن القدس ستظل عاصمة إسرائيل الموحدة بموجب الخطة
المقترحة وأضاف الرئيس الأمريكي: «بحسب الرؤية فإن القدس ستظل العاصمة غير المقسمة
لإسرائيل وهو أمر قد اعترفت به بالسابق».

قال ترامب: «إذا لم نقدم شيئاً تاريخياً للفلسطينيين لن يكون هذا
الاتفاق عادلاً».

ووجه ترامب الشكر للإمارات وعمان والبحرين لحضور سفراء هذه الدول في
أمريكا مؤتمر الإعلان عن صفقة القرن.

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين
نتنياهو، الثلاثاء، إن وجود سفراء عمان والبحرين والإمارات، خلال إعلان الرئيس
الأمريكي، دونالد ترامب، على تفاصيل «صفقة القرن»، مؤشر جيد لخطة السلام
في الشرق الأوسط.

نتنياهو أضاف أيضاً أن خطة السلام مسار واقعي لسلام مستدام، وأن ترامب
يعترف بأنه ينبغي أن تكون لإسرائيل السيادة في غور الأردن ومناطق أخرى حيث تستطيع
الدفاع عن نفسها بنفسها. 

كما أشار نتنياهو إلى أنه وافق على التفاوض مع الفلسطينيين لأن خطة
ترامب للسلام تحقق توازناً.

في أول رد
فلسطيني على إعلان ترامب بنود صفقة القرن، وصف مسؤول في حركة حماس، تصريحات الرئيس
الأمريكي دونالد ترامب بشأن خطته للسلام في الشرق الأوسط بأنها
«عدوانية» وقال إن اقتراحاته بشأن القدس «فارغة».
كما قال سامي أبو
زهري إن «تصريحات ترامب العدوانية ستفجر غضباً كبيراً»، وأضاف أن تصريحاته
حول القدس فارغة وليس لها قيمة والقدس ستبقى أرض الفلسطينيين».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى