آخر الأخبار

ترامب يعترف: تعرضت لمحنة فظيعة خلال محاكمة عزلي من قِبل بعض الفاسدين

قال الرئيس
الأمريكي دونالد ترامب، إنه تعرض لمحنة فظيعة من قِبل بعض الناس غير الأمريكيين
والفاسدين، وأضاف، الخميس 6 فبراير/شباط 2020، أنه يتمنى ألا يحدث ذلك لأي رئيس
أمريكي آخر. كما وصف محاولة إقالته بـ «العار»، وإسقاط التهم عنه بـ
«الانتصار الكبير».

في أول كلمة له
عقب رفض مجلس الشيوخ دعوى عزله، قال ترامب إن خسارته للقضية كانت ستتسبب في انهيار
الأسواق المالية، مضيفاً: «لا أدري إن كان هناك رئيس آخر يتحمل ما
تحمَّلته». وتابع: «كان الديمقراطيون يدركون منذ اليوم الأول أننا
أبرياء، لكنهم استمروا، مرشحو الرئاسة يتحدثون عني بسوء ويحاولون الإطاحة
بي».

انتشاء بالانتصار: غداة تبرئته بمجلس الشيوخ في
محاكمة استهدفت عزله، أطلق دونالد ترامب، الخميس، العنان لهجماته على معارضيه
السياسيين، متهماً اياهم بأنهم «غير نزهاء» و «فاسدون».

لم ينتظر الرئيس الأمريكي كلمته المقررة في البيت الأبيض، ظهر الخميس،
للتعبير عن مواقفه. واستغل فطور صباح تقليدي سنوي يحضره نواب من الحزبين الجمهوري
والديمقراطي، لبدء هجماته.

وهاجم وهو يلوّح بنسخة من صحيفة «يو إس إيه توداي» وقد
عنونت صفحتها الأولى بكلمة «براءة»، بشدة، النواب الديمقراطيين، قائلاً:
«لقد فعلوا المستحيل لتدميرنا؛ ومن ثم مهاجمة بلادنا».

وأضاف أن الديمقراطيين «يعلمون أن ما يفعلونه سيئ، لكنهم يضعون
مصالحهم قبل مصالح بلدنا العظيم»، قبل أن يمتدح «الحكمة والصرامة
الأخلاقية والقوة» التي تحلَّى بها أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون.

كما هاجم ترامب، صباح الأربعاء، السيناتور الجمهوري ميت رومني، الوحيد
من بين الجمهوريين الذي صوَّت بالموافقة على عزله. وقال: «لا أحب الذين
يستخدمون معتقداتهم لتبرير أعمالهم السيئة»، في إشارة ظاهرة إلى خطاب رومني،
الذي فسَّر موقفه بالقول إنه تصرَّف بما يمليه عليه «ضميره» و
«مذهبه» المورموني الذي يلزمه باحترام قَسم الحياد.

تبرئة ترامب: خلال تصويتٍ، الأربعاء، تابعه على
التلفزيون عشرات الملايين من الأمريكيين، قرر مجلس الشيوخ بـ52 صوتاً (من مئة)، أن
ترامب ليس مذنباً باستغلال السلطة ولا بعرقلة حسن سير الكونغرس (53 من مئة).

ولم يحُز قرار الإدانة ثلثي الأصوات المطلوبَين، فأعلن جون روبرتس،
رئيس المحكمة العليا الأمريكية، أن «دونالد ترامب من ثم بريء»، قبل
الإعلان عن نهاية هذه المحاكمة الاستثنائية.

ويأخذ الديمقراطيون على الرئيس الجمهوري استخدامه وسائل الدولة،
خصوصاً مساعدة عسكرية صدَّق عليها الكونغرس؛ في مسعى لإجبار أوكرانيا على
«تلطيخ سمعة» منافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية 2020 جو بايدن.

صورة أوضح: انقسم الأمريكيون بشأن عزل ترامب.
وعبَّر 85 بالمئة من الناخبين الديمقراطيين عن تأييدهم للعزل في الأيام الاخيرة،
مقابل أقل من 10 بالمئة من الناخبين الجمهوريين.

قبل أن يستقر معدل تأييد عزل ترامب عند مستوى يزيد بشكل طفيف على 50
بالمئة، وهو ما يعني أنه من الصعب معرفة تأثير الأمر على الانتخابات، لكن ترامب
يقول إنه واثق بأن الناخبين سيعاقبون «الديمقراطيين الذين لا يفعلون
شيئاً».

من جانبه اعتبر رئيس مجلس الشيوخ، الجمهوري ميتش ماكونيل، أحد أبرز
داعمي ترامب، أن الديمقراطيين ارتكبوا «خطأً سياسياً هائلاً» بمحاولتهم
عزل الرئيس.

لكن بيت بوتيجيج، المتقدم في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين
بولاية إيوا، لا يشاطره الرأي. وكتب في تغريدة: «ستكون للشعب الأمريكي الكلمة
الفصل بشأن دونالد ترامب والترامبية».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى