آخر الأخبار

ترامب يرفع السرية عن اسم الكلب الذي ساهم بقتل البغدادي، ويسخر من «الصورة المزيفة»

ثبت تزييف الصورة التي نشرها ترامب لنفسه وهو يكرم الكلب الأشهر حالياً في أمريكا، إذ أكد ذلك الرئيس الأمريكي بنفسه، بعد ساعات من تعليقات المتابعين وسخريتهم من ضعف جودة تعديل الصورة. كما كشف اسمه بعد تحفظ الجيش الأمريكي عن الإعلان عن ذلك.

وقد نشر ترامب في ساعات متأخرة من مساء الأربعاء 30 أكتوبر/تشرين الأول 2019، صورة مزيفة لنفسه وهو يكرّم الكلب العسكري الذي أسهم في عملية ملاحقة وقتل زعيم تنظيم داعش، أبوبكر البغدادي، وكتب عليها: «بطل أمريكي».

لكن الصورة المزيفة ركبها موقع The Daily Wire الأمريكي المحافظ، هي نسخة معدلة من صورة حقيقية لترامب يمنح وسام الشرف في عام 2017 لجيمس مكلوغان، وهو طبيب متقاعد بالجيش تم تكريمه لإنقاذ أرواح 10 أشخاص خلال حرب فيتنام، وفق صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية.

وقد أعاد ترامب نشر تغريدته بالصورة المزيفة وعلق عليها بالقول: «شكراً Daily Wire. ردود أفعال لطيفة للغاية، لكن النسخة «الحية» من كونان ستغادر الشرق الأوسط إلى البيت الأبيض في وقت ما الأسبوع القادم!».

Thank you Daily Wire. Very cute recreation, but the “live” version of Conan will be leaving the Middle East for the White House sometime next week! https://t.co/Z1UfhxsSpT

وبهذا التعليق رفع ترامب أيضاً السرية عن اسم الكلب، إذ رفض الجيش الأمريكي الكشف عن اسم كلب أصيب في الغارة التي نفذتها القوات الأمريكية الخاصة على المجمع الذي كان يقيم فيه البغدادي، في سوريا وانتهت بمقتله.

إلا أن الصحفي العسكري في صحيفة نيوزويك الأمريكية، جيمس لابورتا، كشف عن اسم الكلب، قائلاً إنه علِم من عدة مصادر في البنتاغون الأمريكي أن الكلب يدعى «كونان»، وقد أكد ترامب ذلك بتغريدته الأخيرة. (كونان اسم شخصية كارتونية شهيرة بمسلسل ياباني ويعمل محققاً)

وورد أن الكلب أصيب بجروح طفيفة بعد أن شارك في العملية يوم السبت، وفقاً لـ «رويترز».

وأشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالكلب في الخطاب الذي وصف فيه  وقائع الغارة. وقال ترامب إن الكلب «دخل النفق» الذي قُتل فيه البغدادي نفسه بحزام ناسف. ووصف الرئيس الأمريكي الكلب بأنه «جميل ولطيف وموهوب».

فيما قال الجنرال فرانك ماكنزي، الذي يقود القيادة المركزية الأمريكية،  إن الكلب عمل مع قوات العمليات الخاصة لمدة أربع سنوات وشارك في حوالي 50 مهمة. وقال إن الكلاب «أعضاء مهمون في قواتنا».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى