آخر الأخبار

ترامب يخطئ أمام أنصاره في وصف ماكرون.. منحه منصباً غير الذي يتقلده الآن كرئيس لفرنسا

ارتكب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي غالباً ما يسخر من أخطاء خصمه الديمقراطي جو بايدن، خطأً، السبت 17 أكتوبر/تشرين الأول 2020، بوصفه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ”رئيس الوزراء”.

جاءت هفوة ترامب خلال لقاء انتخابي في ولاية ميتشيغان، فيما كان يُعدّد الإنجازات التي تحقَّقت خلال عهده، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية. 

ترامب كان يتحدث عن اتفاق التبادل التجاري الحر مع كندا والمكسيك، ثم ذكر اتفاق باريس للمناخ، الذي انسحبت منه الولايات المتحدة بعد انتخابه في عام 2016.

وقال الرئيس الأمريكي: “أتعلمون ما الذي أوقفته أيضاً؟ اتفاق باريس حول البيئة. أحب رئيس الوزراء ماكرون كثيراً، لكن سألته كيف يسير العمل بالاتفاق؟ لا يسير بشكل جيد”، مضيفاً: “وفّرت عليكم ملايين الدولارات، لم يفعل أحد ذلك قط، قلت إن ذلك كارثة، يريدون أخذ ثروتنا”.

كانت العلاقات بين ماكرون وترامب جيدة بعيد انتخاب ماكرون رئيساً، لكنها تدهورت بشكل كبير مذاك.

أخطاء سابقة لترامب: ولم يكن هذا الخطأ هو الأول من نوعه لترامب، فقد أخطأ الرئيس الأمريكي في ذكر اسم وزير خارجية البحرين خلال مراسم توقيع اتفاق التطبيع بين المنامة وأبوظبي مع تل أبيب، في سبتمبر/أيلول الماضي. 

كان ترامب حينها يقدم الشكر إلى ممثلي الإمارات والبحرين وإسرائيل، وعندما أراد لفظ اسم وزير خارجية البحرين قال “عبداللظيف الزاني”، بينما اسمه عبداللطيف الزياني. 

كذلك أخطأ ترامب في 4 سبتمبر/أيلول 2020، عندما اعتقد أن دولة كوسوفو الواقعة بالقارة الأوروبية موجودة في الشرق الأوسط، وذلك عند حديثه عن الاتفاق الذي توصلت إليه كوسوفو مع إسرائيل، ونصَّ على تطبيع العلاقات بين الجانبين. 

آنذاك قال ترامب “يوم عظيمٌ آخر للسلام بين كوسوفو الشرق أوسطية ذات الأغلبية المسلمة، وإسرائيل، حيث اتفقتا على تطبيع العلاقات وإقامة العلاقات الدبلوماسية”.

يُشار إلى أن ترامب يجري حالياً لقاءات انتخابية في ولايات بارزة، في محاولة لسد الفجوة في الاستطلاعات مع خصمه بايدن، قبل ثلاثة أسابيع من الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى