آخر الأخبار

ترامب دعا ولي عهد أبوظبي لتشجيع دول أخرى على التطبيع.. هنّأه وزوجته ميلانيا بتعافيهما من كورونا

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأحد 11 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، ولي عهد الإمارات محمد بن زايد آل نهيان، إلى تشجيع البلدان الأخرى بمنطقة الشرق الأوسط على التطبيع مع إسرائيل، وذلك خلال مكالمة هاتفية بينهما.

بيان البيت الأبيض: نائب المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير، قال  في بيان، إن ترامب وآل نهيان بحثا خلال مكالمة هاتفية آخر المستجدات في الشرق الأوسط.

كما أضاف “دير” أن ترامب دعا ولي عهد أبوظبي لتشجيع البلدان الأخرى في المنطقة على اتباع المسار نفسه الذي سارت فيه الإمارات في هذا الإطار.

وأوضح أن ترامب شكر محمد بن زايد على تهانيه، وأعرب بدوره عن تهانيه له على القيادة التي أبداها خلال مرحلة توقيع “الاتفاق الإبراهيمي” (اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل).

وأكد نائب المتحدث باسم البيت الأبيض أن آل نهيان هنأ ترامب في المكالمة بتعافيه هو وزوجته من فيروس كورونا.

اتفاق التطبيع: في 15 سبتمبر/أيلول الماضي، وقعت كل من الإمارات والبحرين اتفاقين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، خلال احتفال جرى بالبيت الأبيض بمشاركة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

كما قوبل اتفاقا التطبيع بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية “خيانة” من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

إذ ترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين إسرائيل والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

تعافي ترامب: في وقت سابق من الأحد، قال الرئيس الأمريكي إن الأطباء خلصوا إلى أنه لم يعد مصاباً بمرض كوفيد-19 ولا يشكل خطراً في نقل العدوى وذلك مع عودته للتجمعات الكبيرة في الأسابيع الأخيرة لحملة الانتخابات الرئاسية.

إذ قال ترامب في تغريدة على تويتر إنه أصبح محصناً من العدوى وذلك دون أن يقدم دليلاً، وهو ما دفع تويتر لوضع علامة تحذيرية على التغريدة لانتهاكها قواعد الشركة بشأن المعلومات المضللة عن الفيروس.

جاءت تعليقات ترامب بعد يوم من إعلان طبيبه أنه خضع لفحص أظهر أنه لم يعد ناقلاً للعدوى. ولم يوضح الطبيب ما إذا كانت نتائج فحوصه سلبية للفيروس.

وقال ترامب لقناة فوكس نيوز “لقد اجتزت أعلى اختبار وأعلى المعايير وأنا في حالة جيدة”.

يحرص ترامب، الذي يتراجع أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن في استطلاعات الرأي، على العودة للحملة الانتخابية بعد أن غاب عنها أكثر من أسبوع. وينوي الرئيس السفر إلى ولاية فلوريدا المهمة يوم الإثنين على أن يعقبها لقاءات شعبية في بنسلفانيا وأيوا يومي الثلاثاء والأربعاء على الترتيب.

كما قال ترامب، الذي مكث ثلاث ليال في المستشفى بعدما كشف في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول عن إصابته بالعدوى، إنه لم يعد يتناول أدوية. وقال “لقد هزمت هذا الفيروس الصيني المجنون المروع.. يبدو أن لدي مناعة”.

فيما لا يوجد دليل علمي يثبت امتلاك من أصيبوا بالفيروس وتعافوا منه مناعة من التقاط العدوى مجدداً، ولا يُعرف أيضاً مدة مثل تلك المناعة المحتملة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى