آخر الأخبار

«ترامب باقٍ للأبد».. الرئيس الأمريكي ينشر فيديو ساخراً على تويتر احتفالاً بتبرئته

نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء 5 فبراير/شباط 2020، مقطع فيديو يشير فيه إلى أنه سيخوض سباق الانتخابات الرئاسية لمدة غير محدودة، متوقعاً أن يبقى رئيساً لأمريكا للأبد، واختتم الفيديو بـ «ترامب للأبد»، وذلك بعد تبرئته من تهمتي «الإساءة للسلطة» و «عرقلة عمل الكونغرس» من خلال منع شهود وحجب وثائق سعى المجلس للحصول عليها، لينهي بذلك الرئيس الأمريكي محاولة عزله من منصبه.

ماذا جاء في الفيديو؟ الفيديو الذي شاركه ترامب محتفلاً ببراءته، عبر حسابه الخاص على موقع تويتر، ظهرت فيه صورته على غطاء مجلة Time الأمريكية مرفقة  بتواريخ مختلفة بداية من 2020 حتى وصلت إلى سنة 6000، وانتهت بعبارة «4 ever» التي تعني إلى الأبد.

pic.twitter.com/JDS4zUXXJG

بيان البيت الأبيض: قال البيان الصادر عن المكتب الصحفي للبيت الأبيض: «انتهت محاولة المساءلة المختلقة التي حاكها الديمقراطيون بإبراء تام لذمة الرئيس دونالد جيه ترامب. وكما كنا نقول طوال الوقت، هو ليس مذنباً»، مضيفاً أن «مجلس الشيوخ صوّت على رفض مادتي العزل اللتين لا أساس لهما من الصحة».

فيما أكد البيت الأبيض أن التصويت لم يوافق عليه سوى «المعارضين السياسيين للرئيس»، وهم الديمقراطيون، كما لفت إلى المرشح الجمهوري الوحيد الذي صوت مع قرار العزل (يقصد السيناتور الجمهوري ميت رومني، إذ يبلغ أعداد الجمهوريين في مجلس الشيوخ 53، وقد صوت 52 فقط ضد إحدى التهمتين)، معتبراً أن «هذا الجهد بأكمله من قبل الديمقراطيين كان يهدف إلى قلب نتائج انتخابات 2016 الرئاسية، والتدخل في انتخابات 2020».

هكذا تمت تبرئة ترامب: جاءت نتيجة التصويت التفصيلية على هذا النحو: 

وانضم السيناتور الجمهوري ميت رومني إلى الديمقراطيين في التصويت بإدانة ترامب في هذا البند. ولم يؤيد أي ديمقراطي التبرئة.

عودة إلى الوراء: كان الديمقراطيون وجهوا الاتهام إلى ترامب في 18 ديسمبر/كانون الأول 2019، معولين على غالبيتهم في مجلس النواب، لكن تمثيلهم في مجلس الشيوخ لم يساعدهم، حيث يسيطر أنصار ترامب على المجلس.

فيما ينص الدستور الأمريكي على وجوب أن يؤيد ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ، أي 67%، عزل الرئيس، وهو سقف لا يستطيع الديمقراطيون بلوغه، لأنهم لا يملكون سوى 47 صوتاً في المجلس.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى