آخر الأخبار

ترامب: أنا من أمر بقتل قاسم سليماني، لمنع حرب لا لإشعالها

قال الرئيس
الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة 3 يناير/كانون الثاني 2020، إنه أمر بقتل القائد
العسكري الإيراني قاسم سليماني لمنع حرب لا لإشعالها، مشيراً إلى أن سليماني كان
يخطط لهجمات وشيكة ضد أمريكيين.

ترامب أبلغ
الصحفيين في منتجعه «مار الاجو» بولاية فلوريدا: «سليماني كان يخطط
لهجمات وشيكة وشريرة ضد دبلوماسيين وجنود أمريكيين، لكننا ضبطناه متلبساً وقمنا
بتصفيته».

كما تابع ترامب
«تحركنا الليلة الماضية لمنع حرب، لم نتحرك لإشعال حرب» مشيراً إلى أن
الولايات المتحدة لا تسعى لتغيير النظام في إيران. وقال ترامب إن الهجمات الأخيرة
على أهداف أمريكية في العراق والهجوم على السفارة الأمريكية في بغداد كان بتوجيهات
من سليماني. وأضاف «استخدام إيران لمقاتلين بالوكالة لزعزعة استقرار دول
الجوار يجب أن يتوقف الآن».

A statement from President @realDonaldTrump: pic.twitter.com/Jfy4GCLdif

في وقت سابق،
الجمعة، أصدر الرئيس الأمريكي أول
تصريح بعد اغتيال الولايات المتحدة لقائد «فيلق القدس»
التابع للحرس الثوري
الإيراني قاسم سليماني.

 إذ
اكتفى بكتابة تغريدة عبر حسابه على تويتر، قال فيها إن «إيران لم تنتصر أبداً في
أي حرب، لكنها لم تخسر في أي مفاوضات»، وهو ما يبدو أنه دعوة للمفاوضات، في ظل
تهديدات إيرانية بالرد القاسي على اغتيال القائد الإيراني الأقوى عسكرياً. 

من جانبها لم
تتأخر إيران في إطلاق تهديداتها بالانتقام من قتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

 في
أول خروج له بعد تعيينه قائداً جديداً لفيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني،
خلفاً لقاسم سليماني، الذي اغتيل الجمعة، في العراق، توعّد
إسماعيل قاني أمريكا بردٍّ «قاسٍ»
.

تقارير إعلامية
نقلت عن قائد فيلق القدس قوله: «نقول للجميع اصبروا قليلاً لتشاهدوا جثامين
الأمريكيين في كل الشرق الأوسط».

 كما نقلت
وسائل إعلام إيرانية، عن المجلس الأعلى للأمن القومي في الجمهورية الإسلامية قوله
إن الولايات المتحدة ستُحاسب على قتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، مضيفاً أن ما
فعلته واشنطن هو أفدح خطأ ترتكبه في المنطقة.

جاء في بيان
للمجلس نشرته وسائل إعلامية إيرانية أن «النظام الأمريكي سيكون مسؤولاً عن عواقب
هذه المغامرة الإجرامية». أضاف البيان: «هذا أكبر خطأ استراتيجي أمريكي في منطقة
غرب آسيا، ولن تُفلت أمريكا بسهولة من عواقبه».

من ناحية أخرى
قال ممثل المرشد الإيراني علي خامنئي في العراق مجتبى الحسيني، الجمعة، إن دماء
قائد فيلق القدس قاسم سليماني ومَن قُتل معه «لن تذهب سدى»، وإن العراقيين
«سيُطهّرون بلدَهم من الأمريكيين».

جاء حديث
الحسيني في مؤتمر صحفي من مدينة النجف، جنوبي العراق، تابعه مراسل الأناضول.

قال الحسيني إن
«هذه الدماء لن تذهب سدى، وفي إيران والعراق ولبنان وسوريا واليمن وفلسطين كلنا
قلوبنا واحدة». أشار الحسيني إلى أن «الشعب العراقي غيور، وسيُطهّر الوطن من هؤلاء
المحتلين (في إشارة للقوات الأمريكية) الذين يريدون سلب نفطه».

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى