آخر الأخبارالأرشيف

تحطم طائرة روسية ومقتل جميع ركابها متجهة إلى سوريا وعلى متنها فرقة رقص وعسكريين

تحطمت طائرة من طراز Tu-154 تابعة لوزارة الدفاع الروسية بعد إقلاعها متجهة إلى مدينة اللاذقية بسوريا، وعثر على حطامها في البحر الأسود.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية رسميا بوجود 83 راكبا و8 من أفراد الطاقم على متن الطائرة التي اختفت بعد الإقلاع من سوتشي، في حين ذكرت الوكالة الفدرالية الروسية للنقل الجوي أن الطائرة «غير تابعة للطيران المدني».

وأشارت الدفاع الروسية في بيان إلى وجود تسعة صحفيين منهم ثلاثة من تلفزيون «ستار»، وفقا لوكالة الأنباء الروسية «تاس».

وقال مصدر إن «فرقة اليكسانداروف للرقص الفولكلوري الروسي كانت على متن الطائرة المختفية، وأنها كانت في طريقها لقاعدة حميميم لإحياء حفلة لرأس السنة الميلادية».

طائرة

وأوضح أن «طائرة وزارة الدفاع التي اختفت من شاشات الرادارات بعد إقلاعها من مدينة سوتشي، والتي كان من المقرر أن تتجه إلى مدينة اللاذقية السورية»، حسب معطيات أولية.

كما كشفت مصادر عن وجود جنرال و4 عقداء ومقدم من بين القتلى في حادث تحطم الطائرة.

من جانبه، قال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي «ديمتري بيسكوف»، إن وزير الدفاع الروسي «سيرجي شويجو»، على اتصال دائم بالرئيس الروسي «فلاديمير بوتين»، بشأن الطائرة المنكوبة.

وأضاف «حتى الآن لا توجد أي معلومات مؤكدة، الأهم الآن هو عمل هيئة الطوارئ، ولا توجد حاجة لإعطاء أوامر إضافية في مثل هذه الحالات بالطبع، هناك سيناريو معين يجري حاليا تنفيذه».

فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها انتشلت جثمان أحد ركاب الطائرة المنكوبة على بعد 6 كلم عن الشاطئ، بينما أكدت أن على متن الطائرة تو-154 المنكوبة، كان 84 راكبا و8 من أفراد الطاقم.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع «إيغور كوناشنكوف»، إن الطائرة كانت تقل ركابا كانوا سينظمون عرضا بمناسبة العام الجديد للجنود الروس الموجودين في سوريا.

وكان من المخطط أن يقام العرض في قاعدة حميميم الجوية الروسية بالقرب من اللاذقية.

وذكرت وكالة «إنترفاكس» الروسية أن الطائرة المفقودة تابعة لوزارة الدفاع الروسية وكانت متجهة إلى سوريا.

كما أكدت الوكالة أن الطائرة اختفت بعد 20 دقيقة من إقلاعها من مطار سوتشي باتجاه اللاذقية.

ومن جانبه قال مصدر أمني إن الطائرة المفقودة تحطمت، دون الإفصاح عن أسباب التحطم.

هذا وأعلنت السلطات في موسكو أنه تم تم تحديد موقع تحطم الطائرة الروسية في البحر الأسود قبالة شواطئ منتجع سوتشي، مؤكدة الحصول على حطام الطائرة على عمق 50-70 مترا على بعد 1.5 كم من الشاطئ.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى