آخر الأخبارالأرشيف

تجمع المهندسين الفلسطينيين في ألمانيا يعقد مؤتمره الخامس في مدينة كاسل الالمانية!

كاسل، السبت، 14/11/2015
عقد تجمع المهندسين الفلسطينيين في أوروبا، فرع ألمانيا، مؤتمره الخامس بحضور حشد كبير من المهندسين والمهندسات في جمهورية ألمانيا الاتحادية . كما حضر المؤتمر ثلة كبيرة من الضيوف من داخل وخارج ألمانيا. فقد حضر الأمين العام لنقابة المهندسين الأردنيين والذي يشغل منصب نائب رئيس الهية العربية الدولية لإعادة إعمار غزة المهندس ناصر الهنيدي ممثلاً عن الهيئة ونائب الأمين العام لنقابة المهندسين الأردنيين ومدير العلاقات الدولية المهندس محمد ابو عفيفة في النقابة والمهندس سري زعيتر عضو المجلس الإداري لنقابة المهندسين الأردنيين. كما حضر السيد طارق عبدالعليم رئيس الهيئة الإسلامية الإغاثية ومدير التنمية البشرية في الإغاثة السيد محمود المدهون. وحضر المؤتمر أيضاً كل من المهندس نصر دبور عضوالهيئة الإدارية لتجمع المهندسين الفلسطينيين في أوروبا والسيدة Hannemann مديرة المشاريع في فلسطين وبلاد الشام في مركز الإندماج والتعاون الدولي المعروفة بال CIM التابع لوزارة التمية والتعاون الدولي الألمانية والدكتورة غادة أبو عيشية نائبة رئيس تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا، فرع ألمانيا ولفيف كبير من ضيوف الشرف واعضاء التجمع الذين وفدوا للمؤتمر من جميع الأقطار الألمانية في عرس فلسطيني مميز.
في كلمته الترحيبية التي تلت النشيد الوطني الفلسطيني أكد رئيس التجمع المهندس إبراهيم أبو ثريا وقوف التجمع إلى جانب الشعب الفلسطيني الأبي في ظروفه الإستثانئية والتي فرضها عليه الإحتلال في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشريف. كما أدان رئيس التجمع الممارسات الوحشية التي يتبعها الإحتلال الإسرائيلي الغاشم في حق شعبنا الفلسطيني. في سياق آخر ألقت العمليات الإرهابية ضد المدنيين العزل في باريس بظلالها على المؤتمر حيث أدان المهندس أبو ثريا بأسم التجمع وأعضائه هذة العمليات الوحشية وأكد بان التجمع يقف إلى جانب الإنسانية أينما كانت.
تناول المؤتمر العديد من المواضيع الهامة في جزئه العلمي  والوطني الأول حيث ألقى الأمين العام لنقابة المهندسين الأرنيين والنقابي الأول في الوطن العربي المهندس ناصر الهنيدي محاضرة بعنوان إعادة إعمار غزة تحديات وآمال. كما ألقى المهندس Veit Lemke الخبير في تطوير المشاريع لشركة ال IAV الألمانية والتي هي متخصصة في تطوير وتصنيع مواتير السيارات والأجهزة المستخدمة في تصنيع السيارات والقطارات محاضرة مطولة حول مراحل التطوير في المشاريع الإستراتيجية والتحديات التي ترافقها وكيفية التغلب عليها. وفي إطار المؤسسات العربية ألقى المهندس محمد أبو عفيفة كلمة تعريفية عن نقابة المهندسين الأردنيين وأعمال النقابة في خدمة المهندس الأردني وفي مساعدة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية. من جهة أخرى ألقى المهندس سري زعيتر، عضو جمعية المحافظة على البيئة في الأردن، كلمة تعريفية بالجمعية واعمالها في فلسطين لدعم صمود المزارعين الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية. كما ألقي المهندس ديني كونز، عضو الهيئة الإدارية في تجمع المهندسين الفلسطينيين في المانيا “بالتيك” ومدير مشاريع بناء محطات تكرير المياه في شركة إينريتك الالمانية، محاضرة بعنوان تقنيات تكرير مياه الصرف الصحي. وفي مجال الإغاثة للشعب الفلسطيني من المؤسسات الأوروبية ألقى السيد طارق عبد العليم، رئيس الإغاثة الإسلامية العالمية في ألمانيا، محاضرة في نهاية الجزء الأول من المؤتمر عن مشاريع الإغاثة في فلسطين وسبل تطبيقها وطبيعة تنفيذها في الداخل الفلسطيني. أنتهى الجزء الأول من المؤتمر بندوة علمية وطنية متخصصة بعنوان التشابك بين المؤسسات العاملة لدعم الشعب الفلسطيني وأهميته في تنفيذ المشاريع في أماكن تواجد الشعب الفلسطيني ضمت كل من المهندس ناصر الهنيدي والأستاذ طارق عبد العليم والدكتورة غادة أبو عيشة، ممثلة عن تجمع الأطباء الفلسطينيين في اوروبا، فرع ألمانيا، والمهندس إبراهيم أبو ثريا.
وفي خطوة للعرفان بالمجهود المميز الذي أدوه للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية قام رئيس التجمع بتكريم العديد من الشخصيات والمؤسسات الألمانية والعربية و بعض أعضاء التجمع.
في بداية الجزء الثاني من المؤتمر والذي خصص لمناقشة الأمور الداخلية للتجمع ألقى المهندس أبو ثريا التقرير الأدبي للتجمع تلاه التقرير المالي والذي ألقاه المهندس ديني كونز أمين الصندوق. بعد مناقشة التقريرين أُخلي طرف الهيئة الإدارية الحالية للتجمع تحضيراً للإنتخابات الجديدة. أفرزت العملية الإنتخابية والتي قادها طاقم نقابة المهندسين الأردنيين والسيد طارق عبد العليم عفيفي فوز المهندسين التالية أسمائهم كأعضاء الهيئة الإدارية الجديدة للتجمع: المهندس إبراهيم أبو ثريا والمهندس هثم العوالي والمهندس صلاح ديب والمهندس ديني كونز والمهندس أشرف الأغا والمهندسة نجلاء أبو حمد والمهندس سعدي نعيم.
أنتهى المؤتمر في جو من السعادة والشعور الجامح  بالرضى من جميع  المشاركين والذين شكروا بدورهم الهيئة التنظيمية للمؤتمر. كما تعاهدوا على مواصلة المسيرة النشاطية للتجمع ودعم مشاريعه بشتى أنواعها.
temp 3 temp 2
الهيئة الإدارية لتجمع المهندسين الفلسطينيين في أوروبا، فرع ألمانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى