تجاهل الأمر أفضل شيء.. غاريث بيل يواصل هوايته في استفزاز جماهير ريال مدريد

زاد الويلزي غاريث بيل، نجم ريال مدريد، من استفزازه لجماهير الفريق الملكي، التي في حالة غضب شديد منه عندما رفع لافتة بأن مدريد ليس في أولوياته ويأتي تفكيره به بعد منتخب بلاده ولعبته المفضلة، وهو ما أثار غضباً عارماً للجماهير ولاحقته بصافرات الاستهجان على ذلك، ليخرج ويزيد الاحتقان بقوله إن مدريد أفضل مكان يصفر عليك فيه.

وقال بيل، في تصريحات أبرزتها صحيفة Marca الإسبانية: «عندما تم الصفير ضدي للمرة الأولى، كان الأمر بمثابة صدمة كبيرة لي، لم أكن أعرف كيف أتعامل مع الأمر، لكن مع التقدم في العمر، وتكرار الواقعة ضدي مرة أو اثنتين، فأنت تتعلم كيفية التعامل مع هذا الوضع».

وأضاف: «الآن أتجاهل الأمر، إنه نوع من الاحترام، لأن أفضل اللاعبين أُطلق الصفير ضدهم، عندما لم يؤدوا بشكل جيد، وهذا ما أدركته، مدريد أفضل مكان يُطلق فيه الصفير عليك».

وتابع: «لكن عليّ فقط أن أواصل العمل بجد، وأن أستمر في إثبات قدراتي للجماهير، وفي النهاية ستتوقف الصافرات، وستواصل مسيرتك الاحترافية بشكل طبيعي».

وعن تولي مورينيو تدريب توتنهام، قال النجم السابق للفريق اللندني: «هذا أمر مدهش من جانب النادي، جوزيه شهير بالفوز، والسبيرز يريدون التتويج بالبطولات، ولا أعتقد أن هناك شراكة أفضل من هذه».

وغاب اللاعب الويلزي عن الحصة التدريبية للفريق اليوم، حيث أجرى تمرينات خاصة داخل صالة الألعاب الرياضية، وعلى العشب لكنه لم يُشارك في أي جزء مع المجموعة، وكان بيل قد غاب أيضاً عن مران الفريق، أمس الثلاثاء، حيث تدرب داخل المنشآت الرياضية.

ويُثير الويلزي الشكوك حول إمكانية لحاقه بالمباراة يوم السبت، رغم أنه هناك حالة من التفاؤل لوجود مساحة كافية من الوقت ليكون جاهزاُ، فيما واصل الرباعي إيدين هازارد، خاميس رودريجيز، لوكاس فاسكيز، وماركو أسينسيو تعافيهم من الإصابات التي لحقت بهم مؤخراً.

وقام الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال، بضم عدد من لاعبي فريق الشباب وهم ألتوبي، فيدالجو، وفران جارسيا، وخاضت المجموعة عدة تدريبات بالكرة للعمل على الضغط والحيازة، وبعض الأمور التكتيكية، وانتهى المران بمباريات مُصغرة بين اللاعبين.

يذكر أن اللوس بلانكوس يحتل وصافة ترتيب الليغا برصيد 31 نقطة، بفارق الأهداف فقط عن المتصدر برشلونة.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى