تكنولوجيا

تتجسس على اتصالاتك وكاميرتك.. تطبيقات خطيرة عليك حذفها على الفور من هواتف أندرويد

إذا كنت من مستخدمي الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد، فمن المؤسف أن تظن أن جميع التطبيقات التي تقوم بتحميلها من متجر جوجل هي تطبيقات آمنة، فهناك الكثير من تلك التطبيقات تحمل برمجيات خبيثة، قد تؤدي إلى تهكير صفحاتك على مواقع التواصل الاجتماعي، أو سرقة معلوماتك البنكية.

تتضمن تلك القائمة 24 تطبيقاً تغطي كل شيء، من حالة الطقس إلى التقويم ووظائف الكاميرا الإضافية، وتعمل جوجل على حذف تلك التطبيقات من متجرها أولاً بأول، ولكن للأسف بعدما وصل بعضها إلى 382 مليون عملية تنزيل.

وجاءت التفاصيل عن تلك التطبيقات في تقرير على موقع VPNpro، ذكر أن “الأبحاث كشفت أن تلك التطبيقات تطلب كمية ضخمة من الأذون الخطيرة، وهو ما يضع بيانات المستخدمين الخاصة في خطر. تتضمن تلك الأذون الخطيرة القدرة على إجراء المكالمات والتقاط الصور وتسجيل الفيديو وتسجيل الصوت وغيرها من الأذون”.

ويصل التقرير إلى أن تلك التطبيقات محل الشك تأتي من شركة صينية، يقول موقع VPNpro إن لها ممارسات سابقة تتعلق بالبرمجيات الخبيثة وبرامج الأمن الاحتيالية والممارسات غير الأخلاقية.

إن تلك التطبيقات أيضاً تطلب مقداراً كبيراً من الأذون غير الضرورية والخطيرة.

أحد تطبيقات تلك الشركة اسمه Weather Forecast، ومن الواضح أنه “يسعى لجمع بيانات المستخدمين وإرسالها إلى خادم في الصين”.

وهناك تطبيق آخر في تلك القائمة اسمه Candy Selfie Camera، يذكر التقرير أنه يطلب الأذون التالية:

سوف نذكر أسماء جميع تلك التطبيقات، ولكن الأمر المثير هو بنية الشركة، التي التي اكتشفها التقرير وربطها بشركة صينية اسمها Shenzhen HAWK.

وترتبط الشركة بعدد من مطوّري التطبيقات المختلفين، وهو ما يعني عدم قدوم جميع التطبيقات من نفس المصدر، ما يجعل من الصعب التعرف على كل التطبيقات التي أطلقتها الشركة لأغراض مشابهة.

بالعودة إلى عام 2017، أمرت الحكومة الهندية أفرادها العسكريين بحذف عدد من التطبيقات الصينية من أجهزتهم وهواتفهم.

أحد تلك التطبيقات كان Virus Cleaner 2019، التطبيق الذي يأتي في القائمة الجديدة الحالية للتطبيقات التي حذفتها جوجل من متجر التطبيقات.

وتعد Shenzhen HAWK شركة فرعية تابعة لشركة الإلكترونيات الصينية العملاقة TCL Corporation، المملوكة جزئياً للحكومة الصينية.

وفيما يلي قائمة بـ24 تطبيقاً، ينبغي على جميع مستخدمي أندرويد أن يتخلصوا منها:

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى