تبلغ من العمر 16 عاماً فقط.. غضب في إسبانيا من مشجع هدّد مساعدة حكم بالاغتصاب

حالة من الغضب تنتاب الوسط الكروي في إسبانيا على خلفية التهديدات الجنسية التي تلقتها فتاة صغيرة تعمل كمساعدة حكم، خلال مشاركتها في إدارة مباراة لكرة القدم في دوري الدرجة الثالثة الإسبانية.

القصة بدأت خلال مباراة بين فريقي سي دي شيليجو ويو دي خانديا في دوري الدرجة الثالثة الذي يقام بشكل مناطقي في إسبانيا، بمعنى أن كل منطقة تنظم بطولة على مستوى الأندية المحلية فيها.

المباراة التي أقيمت يوم الجمعة الماضي في بلدية باخارا جنوب جزيرة فويرتيبينتورا، إحدى جزر الكناري الإسبانية شهدت قيام أحد المشجعين الغاضبين بتهديد مساعدة الحكم التي لم يكشف عن اسمها بالاغتصاب.

وبحسب ما ذكرت صحيفة Marca الاسبانية فقد قالت الفتاة التي تبلغ من العمر 16 عاماً فقط إنها سمعت صوتاً من المدرجات خلفها يقول بصوت غاضب: «إذا أمسكت بك في الخارج سوف أغتصبك».

ورغم أن الفتاة لم تقم بتصعيد الأمر واكتفت بإبلاغ الحكم الرئيسي بما سمعته، عقب نهاية المباراة، فإن قيام الحكم بتضمين الواقعة في تقريره عن المباراة تسبب في إزعاج المسؤولين في اتحاد لاس بالماس الذي يشرف على تلك البطولة.

وأصدر الاتحاد بياناً رسمياً يوم الإثنين التاسع من ديسمبر/كانون الأول أدان فيه سلوك المشجع ولجوئه لتهديدات جنسية بشكل لا يشجع الجهود المبذولة لتشجيع النساء على الانخراط في فعاليات وأنشطة كرة القدم في إسبانيا.

وأضاف البيان أن اتحاد لاس بالماس ولجنة الحكام فيه يستنكران تعرض النساء لأي أقوال أو ممارسات عنيفة خلال ممارستهن كرة القدم، وإنهما يدعمان بقوة الزميلات المنخرطات في أنشطة كرة القدم في مملكة إسبانيا.

وذكرت تقارير صحافية أن تقرير الحكم أورد أيضاً أن هذا المشجع قال للمساعدة: «سأغتصبك. سأقوم بتحطيم وجهك»، قبل أن تتم السيطرة عليه من قبل العديد من اللاعبين، الذين طالبوه بأن يصمت ويغادر الملعب.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى