تأخذ واحدة فقط كل 28 يوماً.. حبة جديدة لمنع الحمل يمتد مفعولها لمدة شهر

طوّر باحثون أمريكيون حبوباً جديداً لمنع الحمل، يستمر مفعولها لمدة شهر، بدلاً من نظيرتها اليومية التقليدية التي تتناولها النساء ويستمر مفعولها 24 ساعة فقط.

الحبة الجديدة الشهرية طوّرها باحثون بمستشفى «بريغهام» للنساء في بوسطن بالولايات المتحدة، لتكون بديلاً لموانع الحمل الفموية التي يجب تناولها يومياً في نفس الوقت من اليوم، حتى يكون الدواء فعالاً.

إذ أوضح الباحثون أن الحبوب الجديدة التي تم تجربتها على الخنازير، تطلق عقار «ليفونورجيستريل» وهو أحد أدوية منع الحمل اليومية الشهيرة، بشكل تدريجي في المعدة على مدار 4 أسابيع.

وعن طريقة عمل الحبوب الجديدة، أشار الفريق إلى أن الكبسولة التي تؤخذ كل 4 أسابيع، تحتوي على ست أذرع صلبة، يحتوي كل منها على جرعات متعددة من عقار «ليفونورجيستريل»، وتصنع هذه الأذرع من مواد بوليمر مختارة بعناية تستغرق حوالي 4 أسابيع كي تتمكن حموضة المعدة من تفكيكها، حيث تطلق أذرع البوليمر تدريجياً جرعات منع الحمل في المعدة ومجرى الدم على مدار الشهر.

من جهته، قال البروفيسور روبرت لانجر، الباحث المشارك في الدراسة: «نأمل أن تؤدي هذه الحبوب -هي الأولى على الإطلاق التي تؤخذ عن طريق الفم ويستمر مفعولها لمدة شهر- في يوم من الأيام إلى توفير خيارات جديدة للسيدات اللاتي يرغبن في تنظيم النسل».

مشيراً إلى النتائج الإيجابية لاستخدام الحبوب على الحيوانات، إذ قال: «لقد أسفرت اختبارات هذه الحبوب عن نتائج مشجعة في الخنازير، حيث تبين أن كمية الدواء الذي يمكن اكتشافها في مجرى دم الخنازير كانت تقريباً مماثلة لتلك الموجودة في النساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل اليومية».

مضيفاً: «في حين أن جرعة دواء حبوب منع الحمل اليومية يتلاشى مفعولها بعد 24 ساعة من تناولها، إلا أن فاعلية حبوب منع الحمل الجديدة ظلت ثابتة لمدة شهر تقريباً، وتحديداً 28 يوماً»، وفق النتائج التي نشرت في العدد الأخير من دورية Science Translational Medicine العلمية.

وبمناسبة موانع الحمل اليومية، فإن تقريراً لمنظمة الصحة العالمية، يشير إلى أن 214 مليون سيدة في سن الإنجاب من اللائي يرغبن في منع الحمل لا يستخدمن وسائل المنع الحديثة، لأنهن يعتقدن أن جزءاً من المشكلة هو إزعاج تناول وسائل منع الحمل اليومية عن طريق الفم.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى