رياضة

تأجيل البريميرليغ قد يتحول لإلغاء.. هل يحرم كورونا ليفربول من لقبه «اليتيم المنتظر»؟

لا صوت يعلو فوق صوت “النحس” الذي يطارد ليفربول، متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق شاسع عن أقرب ملاحقيه، وذلك بعد قرار تأجيل المسابقة حتى 3 أبريل/نيسان المقبل، بسبب تفشي فيروس كورونا والإعلان عن عدة حالات بين لاعبين ومدربين بالبطولة، الأمر الذي قد يتحول لإلغاء البطولة هذا العام، وبذلك سيخسر ليفربول لقبه اليتيم المنتظر منذ أكثر من 30 عاماً.

وحاولت وسائل الإعلام الإنجليزية الإجابة عن السؤال الأبرز، بعد قرار تأجيل منافسات كرة القدم كاملة في إنجلترا، فهل يحرم كورونا ليفربول من لقبه المنتظر في حالة إلغاء المسابقة هذا الموسم؟

صحيفة The Sun البريطانية حاولت أن تجيب عن هذا السؤال المهم، حيث قالت: “لا أحد يعلم، القرار النهائي سيكون من خلال إدارة الدوري الإنجليزي: الرئيس المؤقت كلاوديا أرني، والمدير التنفيذي ريتشارد ماسترز، وكيفن بيستون”.

وتابعت الصحيفة: “سيقومون بناء على ذلك باستشارة الأندية الـ20 بخصوص القرار، لكن الموقف النهائي سيكون في يد إدارة البطولة”.

أما عن إمكانية استكمال البطولة فأضافت: “التأجيل من الممكن أن يمتد وفقاً لما سيصدر عن الحكومة من نصائح، والقرار سيتم اتخاذه في نهاية مارس/آذار الجاري، ومن المحتمل ألا نرى الدوري الانجليزي حتى مايو/أيار المقبل، وفقاً لحجم انتشار الفيروس”.

واستكملت الصحيفة تقريرها بأن: “في هذا التوقيت الأندية لديها رغبة في إنهاء الموسم وقتما كان ذلك، من أجل تحديد المقاعد الأوروبية والتأهل والهبوط من دون اللجوء إلى معايير أخرى”.

وتشير الصحيفة إلى أن القرار المنتظر من يويفا بشأن تأجيل يورو 2020 للعام المقبل، من الممكن أن يكون فرصة لاستمرار الموسم بشكل طبيعي حتى يونيو/حزيران ويوليو/تموز المقبلين، وهو ما سيسمح بإنهاء الموسم إذا تم استئنافه في مايو/أيار.

وكانت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز قد أعلنت تأجيل مباريات بريميرليغ لمدة ثلاثة أسابيع، حتى الثالث من شهر أبريل/نيسان المقبل، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت الرابطة في بيان رسمي لها مساء الجمعة: “تقرر بالإجماع تعليق الدوري الإنجليزي حتى 3 أبريل/نيسان، طبقاً للنصائح الطبية والوضع القائم في ذلك الوقت”.

كذلك تقرر تأجيل جميع المباريات التابعة للرابطة ومباريات كرة القدم للسيدات، ومباراتي المنتخب الإنجليزي الوديتين اللتين كانتا مقررتين أمام الدنمارك وإيطاليا، أواخر مارس/آذار الجاري.

وثبتت إصابة كل من ميكيل أرتيتا، المدير الفني لأرسنال، وكالوم هودسون أودوي، لاعب تشيلسي بفيروس كورونا، بالإضافة إلى ظهور أعراضه على أحد اللاعبين في إيفرتون، إلى جانب وجود 3 لاعبين من ليستر سيتي في الحجر الصحي.

يذكر أن ليفربول يحتاج فقط إلى 6 نقاط من أجل التتويج رسمياً بلقب الدوري الإنجليزي (2019-20)، حيث يحتل حالياً صدارة الترتيب بـ82 نقطة من 29 مباراة، قبل تسع جولات من إسدال الستار على المسابقة المحلية، ويتفوق الريدز بفارق 25 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، الذي حصد 57 نقطة من 28 لقاء.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى