تأجيل إطلاق أول قمر صناعي مصري بعد انفجار آخر إماراتي للشركة نفسها قبل مدة

أعلنت مصر تأجيل إطلاق أول قمر صناعي للاتصالات من قاعدة إطلاقه بأمريكا الجنوبية.

وقالت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، في وقت متأخر من مساء الجمعة 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2019: «تقرر تأجيل إطلاق القمر الصناعى المصري الأول للاتصالات (طيبة -1) لأسباب فنية»، دون تفاصيل أكثر.

وكان من المقرر أن تحدد الشركة موعد إطلاق القمر الصناعي المصري الذي يزن 5.6 طن، وصنعته «إيرباص» و«تاليس إلينيا سبيس»، في وقت لاحق، لم يحدد بعد، وفق صحيفة «الأهرام» المملوكة للدولة.

ومن المخطط أن تصل فترة عمل «طيبة -1» إلى أكثر من 15 عاماً، بما يساهم في توفير خدمات الإنترنت عريض النطاق للأفراد والشركات بمصر وبعض دول شمال إفريقيا ودول حوض النيل.

وكانت مصر أعلنت في وقت سابق يوم الجمعة، أن عملية الإطلاق ستُبث في 21:8 ت.غ على الهواء مباشرة، لمتابعة إطلاق القمر الصناعي الأول للاتصالات إلى مداره النهائي، قبل أن تعلن التأجيل.

ويفترض بعد الإطلاق أن تتولى مصر عملية الإدارة والتحكم في القمر، ولتدخل مصر بعده عالم الأقمار الصناعية المخصصة لأغراض الاتصالات، وفق ما نقلته وكالة «الأناضول».

وشركة «أريان سبيس» التي تتولى مهمة إطلاق القمر الصناعي لمصر، هي نفسها التي أعلنت عن فشلها في إطلاق صاروخ «فيغا» في يوليو/تموز الماضي، والذي كان يحمل أول قمر صناعي إماراتي.

وكان القمر الصناعي قد تحطم بعد حوالي دقيقتين من إقلاع الصاروخ، وأشارت تقديرات إلى وصول تكلفة القمر إلى مئات ملايين الدولارات، وفق وكالة أنباء «رويترز».

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى