رياضة

بيل وهازارد جاهزان.. زيدان يريد نقل عدوى دوري الأبطال إلى كأس الملك مع ريال مدريد

يريد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، إعادة أمجاد الملكي في الفوز بالعديد من البطولات بكأس ملك إسبانيا مرة أخرى، بعد أعوام عديدة من الغياب عن تلك البطولة المهمة، كما أكد على جاهزية فريقه لخوض مواجهة ريال سرقسطة، مساء الأربعاء، في إطار منافسات دور الـ16 لبطولة الكأس.

وقال في تصريحات نقلتها صحيفة Marca الإسبانية عن ذلك: «3 بطولات كأس في 30 عاماً، لا أعتقد أن الأمر مرتبط بالحافز، فالنادي لديه تاريخ عظيم، ومن الصعب صناعته من دون الطموح العالي، نحترم كلّ البطولات التي نلعب بها، ويجب عليكم تقبل أن ريال مدريد يملك في رصيده 13 لقباً بدوري الأبطال، وهي حقيقة مُثيرة، ونريد أن نكتب تاريخاً جديداً في بطولة الكأس».

وتابع: «أما نظام بطولة الكأس فقد سألوني عن ذلك سابقاً، وفي فرنسا يلعبون بهذا النظام، وأحب هذه الفكرة، ونعلم أنها مباراة واحدة، لكننا نتكيف مع النظام الجديد».

وأضاف زيدان عن خصمه المقبل: «بالتأكيد ستكون مباراة مُعقدة جداً، لأن سرقسطة فريق يؤدي بشكل جيد في الدرجة الثانية، ويسعى للصعود، ونعرف لاعبيه، وعلينا دائماً أن نبذل قصارى جهدنا على أرض الملعب».

وواصل: «حين كنت أرتدي قميص ريال مدريد كنت أريد الفوز دائماً، واليوم مباراة في الكأس، ونريد أن نبذل كل ما لدينا، واللاعبون يستعدون كل يوم ليكونوا جاهزين».

وحول موقف بيل، كشف: «سوف ترون اليوم، أعتقد أنه كما هو الحال دائماً، بعض الأشياء تحدث للاعبين، وهناك قائمة ستصدر في وقت لاحق وسنرى موقفه، والجميع يريدون التواجد، وجميعهم تقريباً جاهزون، أما هازارد فأتمنى أن يكون مع جميع اللاعبين، وإيدين عاد للعمل على أرض الملعب، وسنرى خلال هذا الأسبوع موقفه من المشاركة في المران الجماعي».

واختتم حديثه عن الحظ: «أقول دائماً إن الشيء المهم هو أن النادي منحني فرصة تدريب هؤلاء اللاعبين، وما يُثيرني هو العمل معهم والاستفادة من هذه الفرصة، والجماهير تريد من هذا الفريق والمدرب بذل أقصى ما لديهم، لذا يجب العمل، بغض النظر عما يُقال عن الحظ، قبل شهرين كانت الأمور لا تسير على نحو جيد، وظهرت الانتقادات، وما نريده الآن هو مواصلة النتائج الجيدة».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى