اخبار المنظمةالأرشيف

بيـــــان اتحاد الشعب المصرى “بيع جزيرتى تيران وصنافير خيانة عظمى”

يعلن اتحاد الشعب المصرى فى بيان لهم عن رفضهم لتمرير اتفاقية التنازل عن تيران وصنافير داخل البرلمان الغير شرعى والمعين من أجهزة المخابرات العسكرية. ويؤكدون أنها اتفاقية منعدمة، وباطلة بحكم قضائي نهائي وبات، وأن ما تم تحت قبة البرلمان غير الشرعى تعتبر سابقة خزي وعار وخيانه لم تعرفها تواريخ الشعوب.

ان التفريط في جزيرتى تيران وصنافير ليس منفصلا عما يسمى بصفقة القرن التي تشمل التفريط في شبه جزيرة سيناء، وفرض حصار ظالم على دولة قطر، واستهداف شامل للثورات العربية.

ويأكد الإتحاد على انه ليس لعبد الفتاح السيسى ولا لبرلمانه ولا لأى سلطة قضائية، ولا للاستفتاء الشعبى، اى حق او صلاحية فى التنازل عنها او عن غيرها من أراضى البلاد.
ونعاهد شعبنا الكريم ونتعاهد معا، على ان نبذل كل جهودنا للدفاع عّن تيران و صنافير، وعلى إسقاط اى أفكار او مشروعات او اتفاقيات باطلة للتفريط فيها او التنازل عنها.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

تعليق واحد

  1. تبين ان حرق المجمع العلمي القريب من ميدان التحرير عمد علي سرق او حرق كل الخرائط التي كانت تثبت ملكية مصر للجزيرتين وقد عمد المهاجمين الا يتركو ولا نسخه واحده لخريطه تحتوي علي اثبات ملكية مصر للجزر وهذا يبين ان ما حدث في كافة اطوار الموضوع لم يكن ارتجالي او عشوائ وانما بخطه شديدة الدقه محددة الاهداف وان احداث مصر كانت بمساهمات فعاله من اجهزة مخابرات عالميه وضعت للسيسي خطوط سير محددة الابعاد مع توفير معلومات تحدد له المطلوب منه تنفيذه في فتره زمنيه وبترتيب وتنسيق كمسبوق واظن ان صعوبة القيام بانقلاب علي السيسي هو من ضمن تخطيط هذه الاجهزه وبعد انتهاء المطلوب والمخطط له القيام به ويكون قد تدمير الاقتصاد والزراعه والتعليم والصحه وغيرهم سيقول لنا طالما انكم لا تريدونني فانني استقيل وهو في جميع الحالات قام منذ وقت طويل بتهريب مليرداته مع ذهب منجم السكري وعمولاته من التنازل عن الغاز والبترول والجزر ويذهب ليستمتع بها هو وذريته من بعده ليترك مؤيديه ومحبيه يدافعوا عنه وعن سيرته لانهم سيظلوا مخدوعين فيه رغم ما فعل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق