منوعات

بيع لوحة مفقودة كانت وجدَت في مطبخ عجوز فرنسية بـ 26 مليون دولار

قالت دار أكتيون للمزادات في فرنسا إن لوحة زيتية للفنان الإيطالي تشيمابو، تعود للقرن الثالث عشر وكانت مفقودة لوقت طويل، بيعت بقيمة 24 مليون يورو (26.6 مليون دولار)، وهو ما يعادل أكثر من أربعة أمثال القيمة التي كانت مقدرة لها.

وكانت اللوحة «كرايست موكد»، التي ترجع إلى أوائل عصر النهضة، قُدرت بما يتراوح بين أربعة وستة ملايين يورو، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز. 

وقال دومينيك لو كوينت رئيس دار مزادات أكتيون في منطقة سونلي شمالي فرنسا: «عندما يعرض عمل لفنان نادر مثل تشيمابو، عليك أن تكون مستعداً للمفاجآت. هذا أول عمل يعرض لتشيمابو».

ولم تكشف دار المزادات عن هوية المشتري، لكنها قالت إن متحفاً أجنبياً كان من بين المزايدين.

وكانت اللوحة الصغيرة، التي يبلغ طولها 26 سنتيمتراً وعرضها 20 سنتيمتراً، معلقة لسنوات بالقرب من إناء للطهي في مطبخ عجوز فرنسية، في كومبياني شمالي العاصمة الفرنسية،  لكن خبيراً في المزادات رآها ونصح صاحبتها بأن تثمنها لدى الخبراء.

وأُجريت اختبارات على اللوحة باستخدام الأشعة تحت الحمراء لتحديد أوجه الشبه بينها وبين أعمال تشيمابو، المعروف أيضاً باسم تشيني دي بيبو. وأكد الخبراء أنها أصلية، وفقاً لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

ويُعتقد أن اللوحة جزء من أجزاء عدة -عمل كبير في شكل مشاهد مرسومة ومقسمة إلى عدة لوحات- تصور آلام المسيح وصلبه، ويرجع تاريخ اللوحة إلى عام 1280.

ويمكن رؤية لوحتين أخريين لمشهدين آخرين من نفس سلسلة تشيمابو في المعرض الوطني بلندن ومتحف الفنون المعروف باسم «فريك كوليكشن» (مجموعة فريك) في نيويورك.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى