آخر الأخبار

«بوينغ» تتدارك وقوع كوارث جديدة.. أوقفت 50 طائرة لها حول العالم، والخلل: تشققات في هياكلها!

أعلنت مجموعة الصناعات الجوية الأمريكية «بوينغ»، الخميس 31 أكتوبر/تشرين الأول 2019، أنها أوقفت تحليق عدد يصل إلى 50 من طائراتها «بوينغ 37 إن جي» بعد اكتشاف تشققات في هياكلها.

وقال ناطق باسم المجموعة لوكالة الأنباء الفرنسية إن نحو ألف من هذه الطائرات خضعت للفحص حتى الآن، وتبين أن أقل من 5% منها -أي نحو 50 طائرة- تحتاج إلى وقف تحليقها إلى أن يتم إصلاحها.

ويأتي هذا القرار بُعيد إعلان شركة الطيران الأسترالية «كوانتاس» منع واحدة من هذه الطائرات من التحليق بعد اكتشاف شق في هيكلها، موضحة أنها تقوم بفحص 32 طائرة أخرى من هذا النوع.

وكانت السلطة الأمريكية لسلامة النقل أمرت، مطلع الشهر الجاري، بفحص طائرات «بوينغ 737 إن جي» التي قامت بأكثر من 30 ألف رحلة.

يأتي ذلك بينما تواجه مجموعة بوينغ تبعات حادثي تحطم طائرتين «737 ماكس» أوديا بحياة 346 شخصاً، خلال 5 شهور فقط.

وخسرت شركة بوينغ، أكبر شركات تصنيع الطائرات في العالم، مليارات الدولارات من قيمتها السوقية، حيث هبط سهمها 5%، بعد أن تراجع 13.5%، عقب سقوط طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية في حادث أودى بحياة كل من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصاً.

وقد أصدرت بوينغ بياناً قالت فيه إنها كانت تعمل مع إدارة الطيران الاتحادي الأمريكية في أعقاب حادث الطائرة الإندونيسية لتطوير برمجيات التحكم في الرحلة الجوية على أن يتم تزويد أسطول طائرات 737 ماكس بها خلال أسابيع.

وماكس 8 هو الطراز الجديد من طائرات بوينغ 737، وتعتبر طائرة الركاب الأفضل مبيعاً في العالم، كما أن محركات هذا الطراز أكبر وأقل استخداماً للوقود، وقد دخل الخدمة عام 2017.

وبدأ المسافرون يستقلون طائرة 737 ماكس عام 2017، ولكن شركات الطيران بدأت بشراء الطائرات مقدماً منذ بدأت بوينغ في تسويقها في 2011.

وبلغ عدد الطلبات عليها 5000 طلب، مما جعلها أسرع الطائرات مبيعاً في تاريخ بوينغ.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى