بوليساريو، على نهج الجزائر، في اتهام المغرب بدق طبول الحرب

بقلم الإعلامية

رشيدة باب الزين

سارت جبهة البوليساريو على درب الجزائر من خلال بيان رسمي، شجبت فيه تصريحات وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة لإحدى وسائل الإعلام الفرنسية، متهمة المملكة المغربية ب”الإصرار على المضي قدما في سياسية التصعيد ودق طبول الحرب”.

ونددت جبهة البوليساريو في بيانها تصريحات ناصر بوريطة معتبرة إياها قائمة على “الإفتراء”، مشيرة أنها تحيل على رفض مغربي لإستئناف المفاوضات المباشرة المؤشر عليها في القرار الأممي حول الصحراء رقم 2414، وفقا للبيان.

وواصلت جبهة البوليساريو كيل الإتهامات مبرزة أن المغرب ممعن في سلوك “التضليل والمغالطة” و”عرقلة” جهود الوسيط الأممي للملف هورست كولر، مطالبة في السياق ذاته مجلس الأمن بالتحرك على نحو عاجل ل”التصدي” لما وصفته ب “السلوك التصعيدي”، محذرة من “تهديده الفعلي للسلم والأمن في المنطقة برمتها”، حسب البيان.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، قد أماط اللثام في تصريحاته عن لعب السفارة الإيرانية بالجزائر عبر ملحقها الثقافي أمير موسوي لدور الوسيط بين منظمة حزب الله والجزائر والبوليساريو، مؤسسا أن كل تلك التحركات جرت بمباركة جزائرية  وعقدت في مكان سري بالجزائر العاصمة.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى