آخر الأخبار

بولتون يكشف “أسرار” ترامب في كتابه! طلب دعم الصين بالانتخابات، واقترح هدية CD لأحد الزعماء

كشف جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، في كتابه الجديد “الغرف التي حدث بها ذلك: مذكرات البيت الأبيض” والمزمع إصداره في 23 يونيو/حزيران 2020، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب من الرئيس الصيني شي جين بينغ مساعدته في إعادة انتخابه لدورة ثانية للولايات المتحدة.

صحيفة الواشنطن بوست نشرت بعض المقتطفات من الكتاب،  مساء الأربعاء 17 يونيو/حزيران 2020، ذكرت منها أن ترامب التقى الرئيس الصيني في اجتماع مغلق في يونيو/حزيران 2019، وفوجئ شي جين بالطلب الغريب من ترامب، حيث ترك الموضوع الرئيس للاجتماع، ثم ناقشه في الانتخابات المقبلة بالولايات المتحدة وتخوفاته على مصيره.

تهديد ترامب: يُذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال الإثنين  15 يونيو/حزيران 2020، إن مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون سيخالف القانون إذا وجد كتاب ألفه طريقه للنشر.

أضاف ترامب في حديثه للصحفيين بالبيت الأبيض، أن أي محادثات أجريناها كانت سرية.

كما ذكر وزير العدل وليام بار، في حديثه بالمؤتمر نفسه، أن بولتون لم يكمل العملية اللازمة لنشر كتابه، وأن الوزارة تحاول حمله على حذف المعلومات السرية.

شهادة تاريخية: كتاب جون بولتون الذي يبلغ 520 صفحة، يقدم شهادة على صناعة القرار في البيت الأبيض، وكشف أن الرئيس الصيني اشتكى لترامب من انتقادات واشنطن لبكين، ليردَّ عليه ترامب: “الديمقراطيون يكرهون الصين”: 

يكشف جون بولتون في الكتاب، أن إصرار ترامب على مساعدة الرئيس الصيني دفعه إلى الاجتماع مع المدعي العام في 2019؛ لمناقشة سلوك ترامب الغريب. 

مسألة داعش: الكتاب أيضاً، ووفقاً لصحيفة واشنطن البوست التي حصلت على حق نشر الكتاب، ذكر أن ترامب صرخ مراراً في وجه قادته العسكريين، مطالباً بسحب القوات الأمريكية من الشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا. وخلال 2018، قال لجيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي السابق، إن روسيا يجب أن تهتم بأمر داعش وليس الولايات المتحدة.

كذلك قال الكتاب إن ترامب كان مهتماً لأشهر، بتقديم هدية اقترحها عبر بومبيو للرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وهي عبارة عن CD لألبوم ألتون جون بعنوان “Rocket Man”، بعد أن كان قد وصف الزعيم الكوري الشمالي برجل الصواريخ. 

قالت الصحيفة إن ‏الكتاب يصوّر ترامب كقائد عام “غريب الأطوار” و”غير مطَّلع بشكل مذهل”، ويستعرض سلسلة طويلة من المواجهات المزعجة والمقلقة بين الرئيس وكبار مستشاريه والقادة الأجانب.

موقف دار النشر: كانت دار النشر التي ستنشر الكتاب قالت إن بولتون ألَّف كتاباً يقدم شهادة مطلعة عن “عملية صنع القرار غير المتسقة والمتخبّطة” للرئيس دونالد ترامب.

يُذكر أنه من المقرر نشر كتاب (ذا روم وير إت هابند: إيه وايت هاوس ميموار) لبولتون في 23 يونيو/حزيران، رغم اعتراضات البيت الأبيض الذي خاض جدلاً مع ممثلي بولتون حول ما إذا كانت بعض أجزاء روايته للأحداث تكشف عن معلومات سرية.

فيما أقال ترامب بولتون في سبتمبر/أيلول، في ظل خلافات حادة حول مجموعة واسعة من تحديات السياسة الخارجية.

وفقاً للناشر، يقول بولتون في كتابه: “عليَّ أن أقدح زناد فكري لتحديد أي قرار مهم اتخذه ترامب خلال فترة خدمتي من دون أن يكون خاضعاً لحسابات إعادة انتخابه”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى