رياضة

بوكيتينو جاهز للعودة إلى الدوري الإنجليزي قريباً لكن لقيادة أي فريق؟!

كشف ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني المُقال من تدريب توتنهام في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أن لديه فرصة لإدارة فريقٍ آخر في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكنه رفض الكشف عن مزيد من التفاصيل.

تولى بوكيتينو مسؤولية الإدارة الفنية لفريق توتنهام في مايو/أيار 2014 بعد مغادرته فريق ساوثهامبتون، وقاد السبيرز إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، في أبرز إنجازاته المسجلة مع فريق العاصمة البريطانية.

ولكن بعد مسيرة اتسمت بعدم الاستقرار في بداية الموسم الحالي أبعدت الفريق عن المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز، المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، بجانب الهزيمة المذلة التي تلقاها السبيرز على ملعبهم الجديد أمام بايرن ميونيخ بنتيجة 2-7، أُقيل الأرجنتيني وحل محله بسرعة البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو. وقبل مغادرته توتنهام، ارتبط اسم بوكيتينو البالغ من العمر 47 عاماً بتدريب مانشستر يونايتد، وكذلك ريال مدريد.

وفي حديثه إلى المدونة الصوتية In The Pink بقناة Sky Sports، الذي نقلته صحيفة The Guardian البريطانية كشف بوكيتينو عن أنه يصعب عليه رفض أي عرض بوظيفة أخرى في الدوري الإنجليزي الممتاز في حال ظهرت أمامه الفرصة المناسبة.

وقال “أود العمل في البريميرليغ، أعرف أنه سيكون صعباً، لكن الآن تجاوزت لحظة الانتظار، وسنرى ما سيحدث. إنها لحظة التعافي، والتفكير في نفسك قليلاً، والاستعداد؛ لأنه في مجال كرة القدم هناك دائماً هناك ما يمكن أن يحدث، ويجب أن تكون مستعداً”.

وأضاف: “أنا مستعد وأنتظر تحدياً جديداً. أؤمن وأثق في أن التحدي القادم سيكون رائعاً”.

ورفض بوكيتينو التطرق لتفاصيل العروض التي وصلته، او دلالات كلامه مؤكداً على أنه في الوقت الراهن، لا توجد لديه أكثر من مجرد “شائعات”.

وعلى الرغم من الطريقة التي انتهى بها تعاقده، قال المدرب الأرجنتيني إنه لا يزال “فخوراً للغاية” بكل ما حققه في توتنهام حيث كان المدير “في لحظة مهمة للنادي” قبل الانتقال من الملعب القديم في وايت هارت لين إلى الملعب الحالي.

وقال “كل ما كان علي فعله كان مخيفاً للغاية في تلك اللحظات، بداية من هدم وايت هارت لين لبناء ملعب جديد، وما تطلبه ذلك من اللعب في ويمبلي وميلتون كينز، لا يعرف مدى صعوبة التعامل مع هذه المواقف سوى العاملين في كرة القدم”.

واستطرد: “لقد كان تطبيق فلسفة وأفكار جديدة أمراً صعباً للغاية، ولكني أشعر بفخر كبير بالنجاح الذي أحرزناه وبنقل توتنهام إلى مستوى مختلف. فقد كان اللعب في دوري الأبطال لثلاث أو أربع سنوات وإنهاء الدوري متقدماً على الأرسنال عدة مرات، بمثابة إرث كبير لنا”.

وأضاف: “كان الفوز بلقب سيشكل جائزة عظيمة، لكن بالنسبة إلينا هذا هو الإرث: أن تنقل النادي والملعب إلى توتنهام. وهذا أكبر من الفوز بالألقاب”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى