تقارير وملفات

بناء القصور ام بناء الدولة ؟

الكاتب الصحفي والمحلل السياسي

محمد رمضان

نائب رئيس منظمة اعلاميون حول العالم

نصحوه بالا يتطرق لفديوهات “محمد علي ” التي فضحته وفضحت جنرالاته ، لكنه كما قال اليوم اصر علي ان يرد علي ما ادعاه اتهامات لا صحة لها.

ظهر وسط حشد من الوزراء وبطانة العسكر ، والمئات من شباب لا يمثلون الشباب المصري المهمش الكادح وكانت ملامحه تؤكد حالة الذعر التي يعيشها منذ ظهور فيديوهات الفساد ،

قال تحبوا تسمعوا مني الحقيقة وبدا بالرد علي الاتهامات التي وجهت له بالفساد .
وظننا انه سيتكلم ولكن لم يتطرق الي اي اتهام بذكر الحقيقة وأخذ يراوغ كعادته دون إيضاح ،

ولم ينسي ان يذكر الحضور بانه شريف وصادق وأمين ! وان علاقته بالمصرين بنيت علي الثقة!

لست ادري عن اي ثقة واي علاقة والشعب وضع في سجن كبير داخل حدود الدولة الخارج منها مولود وداخله مفقود ، فعن اي ثقة والمعتقلات امتلاءت بمعارضي الراي ومات منهم من مات ولازال خلف القضبان 60 الف معتقل بلا جريمة .

وضحت معالم الفساد علي تصرفات السيسي وارتباكه وعدم مقدرته علي تفنيد ما طرح عليه من أسئلة وجهها له “محمد علي” علي مدار الأيام الماضية ،
فتطرق الي انه لاياكل في القصر الرئاسي واقسم علي ذلك ونسي الولائم التي كان يجلس بها ومعه الحاشية وعلي موائدهم ما لذ وطاب ،

عداوة مستمرة لثورة يناير

توجه الي الحضور وقال المناعة والممانعة المصرية دائما تحت عنينا..محدش أبدا باي شكل من الأشكال ينسا ده ..إننا دايما حريصين علي المناعة بتاعتنا.
واستطرد قائلا: لانه لن نستطيع .. هو راح سوريا امتي “يقصد الاٍرهاب ” راح في 2011 و 2012 و 2013 ودخل مصر امتي؟ في 2011 لان مناعة الدولة المصرية في 2011 تأثرت ! ورد علي نفسه وقال :
انتم حتقولوا انه كان حراك شعبي لكن نتايجة واثارة
وانا قلت الكلام ده كتير .. في النهاية محصلته أضعاف الدولة الوطنية !
وواصل تبريره بان القوي الصغيرة ووزنها النسبي بتزيد بمقدار الضعف والوهن اللي أصاب الدولة،

تمجيد موسسة الفساد

وتطرق الي فديوهات محمد علي والمح اليها غير مصرحا فقال :
احنا بقالنا أسبوعين ماعندناش غير الموضوع ده …
انتم مش خايفين علي جشكم مش خايفين علي ضباطكم الصغيرين انه يتقال علي قيادتهم انهم مش كويسين ..انتم ماتعرفوش الجيش ولا ايه؟
وأخذ يصف موسسة الفساد واستطرد قائلا :
الجيش ده موسسة مغلقة حساسة جدا جدا جدا !
لان اي سلوك مش منضبط خاصة لو اتقالدعلي القيادات..
وعاد ليتحدث عن نفسه وثقة مؤيدية فقال:
مركز الثقل بيني وبين الناس اية؟ الثقة
واشارة الي نفسه ” الراجل اللي صدقناه و متاكدين ان … تعالوا نلعب فيها الثقة !

وأضاف ان كل إنجاز كويس نعمله يعقبه اجراء ، يا عملية ارهابية حية يا عملية بالشكل ده انا بقول للمصرين ياخدوا بالهم من بلدهم !

بناء القصور اهم من بناء الدولة

لم يستطع السيسي الرد علي اي اتهام بالفساد او تبرير ما فعله لكنه كان مستفذا عندما تحدث عن القصور الرئاسية وقال “اه ببني قصور وحبني قصور” مبررا ذلك بانه يبني دولة ..
الدولة التي يبنيها السيسي هي القصور والفيلات اما المرافق التي يحتاج اليها الشعب فهذه خارج حساباته ،
مليارات تنفق في مباني خاصة به وبعائلته وحاشيته المقربه منه في الوقت الذي تعاني فيه المستشفيات من عجز في الأجهزة الطبية وأطقم التمريض وسوء حالة المباني ، والامر كذلك في المدارس المكتظة بالتلاميذ وعدم قدرة الوزارة علي أدارة العملية التعلمية بسبب ضعف ميزانية التعليم .

فدولة السيسي تقوم علي الانفاق والاقتراض وتوريط الأجيال القادمة في ديون لاحصر لها وعندما تحدث “محمد علي” عن الفساد والبذخ الذي شاهده وعايشه طيلة سنوات اصبح في نظر العصابة الحاكمة عميل وخائن .

انها مصر ياسادةً التي تنهب ليل نهار ويتحكم بها حفنه من الفسدة قيدوا حرية الشعب وفرطوا في الارض والثروات فماذا انتم فاعلوا بعدما تبين لكم حجم الفساد واسماء الفسدة وزعيمهم ؟

محمد رمضان

كاتب صحفي ومحلل سياسي بعدد من القنوات العربية . رئيس تحرير موقع الاحرار نيوز الالكتروني ALAHRARNEWS.NET . عضو باتحاد الصحافة الفرانكفونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق