بمناسبة إقامة السوبر في السعودية.. يوفنتوس يجهز مفاجأة خاصة لجماهيره باللغة العربية

يجهز نادي يوفنتوس الإيطالي مفاجأة لعشاقه في الوطن العربي، بعدما أعلن عن إصدار أول قميص كرة قدم بالعالم تظهر عليه كتابات بالخط العربي العريق، من تصميم الخطاط السعودي المغربي الشهير، شاكر كاشغري.

ويحتفي القميص، الذي يصدر في نسخة محدودة، بالفن التقليدي، ويعتبر احتفالاً باللغة العربية، بالتعاون مع شركة الملابس العالمية «أديداس»، كما يحتفي القميص بواحد من أكثر أندية كرة القدم في العالم تنوعاً، حيث يضم الفريق الأول لاعبين من 14 جنسية مختلفة من أنحاء أوروبا وأمريكا الجنوبية.

وسوف تُكتب كلمة «يوفنتوس» بالخط العربي الكلاسيكي في تصميم فني داخل أرقام اللاعبين على القمصان مع اسم كل لاعب باللغة العربية أيضاً. وفي سابقة هي الأولى من نوعها بالعالم أيضاً، سيكون بمقدور عشاق كرة القدم في السعودية شراء قميص يوفنتوس بالخط العربي والتصميم الخاص في الفترة ما بين 20 و31 ديسمبر/كانون الأول الجاري، في متاجر adidas بالرياض وجدة.

وقال الفنان شاكر كاشغري: «للثقافة العربية جذورها الضاربة في الفخر والشغف، وهي القيم نفسها التي توحِّد أندية كرة القدم ولاعبيها وعشاقها في أنحاء المعمورة».

وأضاف: «الخط واحد من أقدم التقاليد العربية، في حين يتسع تأثير كرة القدم في مجتمعنا، وهذا التصميم يجمع الاثنين معاً. ولنادي يوفنتوس تاريخ عريق مع الثقافة، لذا فما من طريقة أفضل من الفن التقليدي للاحتفاء بذلك».

ومن المقرر أن يظهر القميص خلال مباراة كأس السوبر الإيطالية التي تقام في الرياض، يوم 22 ديسمبر/كانون الأول الجاري، والتي تجمع يوفنتوس بطل الكالتشيو، بنظيره لاتسيو حامل لقب كأس إيطاليا.

ويسعى يوفنتوس، الذي يضم نجوماً من بينهم باولو ديبالا وماتياس دي ليخت وكريستيانو رونالدو، إلى الحفاظ على لقب السوبر الإيطالي، الذي حصل عليه الموسم الماضي، على ملعب جامعة الملك عبدالله في جدة.

ويقول جورجيو ريتشي، مدير العوائد في يوفنتوس: «من خلال هذا الاختيار نريد أن نحتفي بشكل الفن التقليدي. وبذلك يثبت يوفنتوس مرة أخرى أنه قريب من عشاقه ومشجعيه في كل أنحاء العالم».

وتابع «في حين يؤكد إدهاشهم بقميص يُلبس مرة واحدةً استعدادنا لاستكشاف آفاق جديدة. وأعتقد أن التعاون مع الفنان العظيم، شاكر كاشغري، يجعل ظهوراً مهماً مثل كأس السوبر الإيطالية أكثر خصوصية».

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى