رياضة

بمشاركة 96 فريقاً.. لامبارد يرى أن زيادة مباريات دوري الأبطال أصعب على المدربين من اللاعبين

يرفض فرانك لامبارد مدرب فريق تشيلسي الإنجليزي فكرة زيادة عدد مباريات مرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا خوفاً من تعرض اللاعبين للإنهاك.

وكان أندريا أنييلي، رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي ورئيس رابطة الأندية الأوروبية، اقترح إعادة هيكلة نظام البطولة حتى لا يمكن التنبؤ بمبارياتها.

وجرى تعليق خطط لمشاركة 96 فريقاً في البطولة وإدخال نظام الصعود والهبوط الشهر الماضي، لكن لا تزال المناقشات جارية حول كيفية تغيير نظام بطولة دوري أبطال أوروبا بدايةً من موسم 2024-2025.

ويشارك لامبارد في البطولة الأوروبية الأقوى على مستوى الأندية مدرباً لأول مرة هذا الموسم، ولا يعتقد أنه من المقبول إضافة مزيد من المباريات إلى جدول مزدحم بالفعل.

وقال لامبارد خلال إحدى الفعاليات التي نظمتها منظمة دوريات كرة القدم الأوروبية: «في الوقت الحالي، أعتقد أن هذا المستوى هو المناسب للبطولة. البطولة جيدة وأنا شخصياً يعجبني هذا النظام».

وأضاف في تصريحاته التي أبرزها موقع Soccer News البريطاني «إذا سألتني هل يمكنكم خوض المزيد من المباريات الأوروبية، فأنا شخصياً لا أعلم أين يمكنكم إدراجها وسط جدولنا المزدحم».

وتابع قائلاً: «دائماً ما أجد صعوبة مع اللاعبين في الحفاظ على مستوى الجودة والنشاط ضمن الفريق؛ لذلك أعتقد أننا إذا وافقنا على هذا النظام الجديد، ستكون هناك مناقشات كثيرة حول كيفية تطبيقه من الناحية العملية».

وقال: «بصفتي مديراً فنياً، أشعر في الواقع بضغط المباريات أكثر من شعوري به حين كنت لاعباً، على الرغم من أنني كنت أبذل مجهوداً كبيراً آنذاك»، مضيفاً: «أنت تفكر كيف يمكنك الحفاظ على جاهزية الفريق، وهو تحدٍ في ظل كل المسابقات التي نشارك بها الآن».

ورداً على سؤال حول إمكانية إلغاء كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لإفساح المجال أمام زيادة المباريات الأوروبية، قال لامبارد: «لدي شعور خاص تجاه كأس الرابطة لأنني فزت بها مرتين مع تشيلسي لاعباً».

وأضاف قائد تشيلسي السابق: «كانت أول مسابقة أفوز بها على الإطلاق. إنها تمنح الفرق على الصعيد المحلي شعوراً بأنها يمكنها المنافسة على إحدى الكؤوس في بلادها، وهو أمر مهم».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى