بلغت تكلفة خاتم خطوبة أحدهم 4.5 مليون دولار.. إليك أشهر 14 قصة لعروض زواج المشاهير

بعض عروض زواج المشاهير كانت مثيرة للاهتمام، فأحدهم وضع خاتم الزفاف في علبة كبريت، والآخر كلفه الخاتم ثروة تبلغ 4.5 مليون دولار.

وفي حين كانت بعض العروض مكلفة وباذخة جداً كذاك الذي اصطحب حبيبته إلى 30 بلداً، اختارتها هي قبل أن يعرض عليها الزواج، كان بعضها الآخر بسيطاً جداً، فويل سميث مثلاً اكتفى بالنظر إلى عينَي حبيبته وطلب الزواج بها.

بحسب مجلة Brides الأمريكية، إليكم 14 قصة من قصص عروض الزواج لمشاهير هوليوود:

الطريقة التي اتبعها جورج كلوني لعرض الزواج على أمل، كانت فريدة من نوعها، ونستطيع أن نقول إنها مزيج من الكوميديا والرومانسية، ففي حين يربط المحبُّون الخواتم التي سيقدمونها إلى عرائسهن المستقبليات ببالون على شكل قلب حُب، أو يضعون الخاتم داخل قطعة كيك، اختار كلوني وضع الخاتم داخل علبة كبريت.

فبحسب ما أوضحه كلوني في برنامج The Ellen DeGeneres Show، فقد طلب من أمل إشعال شمعة بوساطة علبة كبريت كانت خلفها، وأضاف قائلاً: التفتت حولها وأخذت العلبة وكان الخاتم داخلها، أخرجته ونظرت إليه فبدا عليها الاندهاش، إذ قالت: » يا إلهي إنه خاتم!».

أحد عروض الزواج الأكثر رومانسية كان عرض الزواج الذي قدَّمه لاعب كرة القدم الأمريكية توم برادي لعارضة الأزياء الجميلة جيزيل بوندشين، في عام 2008.

ففي ليلة عيد الميلاد، اصطحب برادي، جيزيل في جولة على متن طائرة خاصة، على متنها عشرات من الورود البيضاء.

والمفاجأة أن والدَي جيزيل أيضاً كانا على متن الطائرة يشهدان لحظة ابنتهما التي لا تُنسى.

كان عرض الزواج الذي قدَّمه ويل سميث بسيطاً بشكل صادم، بيد أنه جعله أكثر رومانسية.

أخبر ويل سميث مجلة People بكيفية عرضه الزواج على جادا، وقال: » نظرت إليها وقلت: أنتِ! قد نكون زوجين رائعين حقاً. فما رأيك؟ أترغبين في الزواج بي؟».

كان العرض غير مخطط له، وبلا خاتم زواج ومن دون طريقة الخطبة الكلاسيكية.

ووافقت جادا على طلب سميث، وها هما متزوجان في سعادة منذ أكثر من 21 سنة.

قد نتوقع أن الأمير هاري طلب يد ميغان ماركل في أجواء رومانسية، بجزيرة نائية أو على متن طائرة خاصة أو قارب شراعي، لكن الأمر كان أبسط من ذلك بكثير.

في المقابلة الأولى التي جمعت بينهما بعد إعلان خطوبتهما، قال هاري وميغان إنهما كانا يطهوان العشاء معاً حينما فاجأ هاري مساعِدته في الطهو -ولم يسعه الانتظار إلى أن يجلسا لتناول الطعام- بالركوع على ركبة واحدة وتقديم خاتم الخطوبة الماسي، الذي بقي فترة طويلة حديث الصحافة.

طالما نتحدث عن كيم كارداشيان وكانييه ويست، فلا بد أنَّ عرض الزواج الخاص بهما يركز على لفت الأنظار في المقام الأول.

حيث عرض مغني الراب الزواج على نجمة برامج الواقع التلفزيونية في عيد ميلادها الثالث والثلاثين، وذلك في أحد استادات ملاعب البيسبول، حيث فاجأها بخاتم خطوبة 15 قيراطاً، وفاجأ جميعَ أفراد أسرتها وأصدقائها، بكلمات «رجاءً اقبلي الزواج بي!»، تضيء على لوحة النتائج.

دمج نجم فيلم Magic Mike الجذور الكولومبية لعروسه المستقبلية مع عرض زواجه.

وكشف خلال ظهوره في برنامج Live! With Kelly and Michael، قائلاً: «ألقيت خطاباً كبيراً باللغة الإسبانية، وهذا ما كنت قلقاً منه. فآخر ما ترغب في فعله هو أن تعبث باللغة الإسبانية في عرض زواج بامرأة كولومبية».

أوضح مانغانيلو أنه قال لصوفيا باللغة الإسبانية إنها كل شيء بالنسبة له.

ربما شعر بالتوتر، ولكن بالنظر إلى حال الزوجين الآن، فلا بد أن العرض كان ناجحاً.

دائماً يولَى أفراد العائلة الملكية الاهتمام، لا سيما في عروض الزواج الخاصة بهم.

طلب الأمير ويليام من دوقة كامبريدج الزواج بها في أثناء رحلة سفاري إفريقية استغرقت 10 أيام في كينيا.

وصفت كيت تلك اللحظة، خلال حديثها إلى الصحفيين، قائلة «كانت رومانسية للغاية»، إذ تضمنت الياقوت الأزرق وخاتم الخطوبة الماسي الخاص بالأميرة ديانا.

يُعرف عن كيتلين أنها إحدى كبرى المعجبات بعالم ديزني، لذا لم يكن أمام ستاموس سوى قليل من الخيارات الفعلية للمكان الذي يقدم عرض زواجه فيه: ديزني لاند، أو ديزني وورلد، أو ديزني لاند باريس، أو ديزني لاند طوكيو.

اختار ستاموس، ديزني لاند الأصلية، وأنشأ صوراً مركبة لمشاهد رومانسية من أفلام ديزني، ناهياً إياها بمشهد Kiss the Girl من The Little Mermaid، وحينها ركع على ركبته طالباً الزواج من كيتلين.

كان عرض زواج راسل ويلسون من أكثر العروض رومانسية و»تكلفة» في الوقت نفسه.

إذ اصطحب ويلسون زوجته المستقبلية «سيارا» في جولة سفر، مانحاً إياها قائمة من 30 مكاناً، تحددهم هي لزيارتهم جميعاً، حيث زارا 30 بلداً، كان آخرها منتجع فخم في سيشل (حيث قضى ويل وكيت شهر العسل).

وكانت أكبر مفاجأة عندما ركع على ركبته في شاطئ هوني مون الخاص، أمام نار المخيم المتوهجة ومنظر غروب الشمس الرائع، ولم يكن مفاجئاً على الإطلاق أن وافقت سيارا فوراً.

استهلت الأميرة يوجيني عاماً جديداً بأفضل طريقة ممكنة: عرض زواج!

إذ عرض جاك بروسبناك الزواج بالأميرة في 1 يناير/كانون الثاني 2018، عندما كان الزوجان يستمتعان بمنظر الغروب الساحر وهما يراقبان بحيرة نيكاراغوا.

كشف بروسبانك، في مقابلة جمعت بينهما عبر هيئة الإذاعة البريطانية BBC، قائلاً: «كانت الشمس تغرب، والطيور تحلّق، وكان منظر البحيرة رائعاً. فقلت في الواقع، إنها لحظة مذهلة».

ثم عرض الزواج على الأميرة، وقدم لها خاتم خطوبة استثنائياً من الياقوت.

احتفلت سابرينا بعيد الحب مبكراً، عندما عرض عليها إدريس إلبا الزواج، قبل خمسة أيام من موعد عيد الحب.

قرر الممثل عرض الزواج في دار سينما Rio Cinema بلندن، قبل أولى تجاربه الإخراجية في Yardie.

بالطبع كان العرض صدمة لسابرينا وكل الحضور.

ركع ألبا على ركبتيه، وقالت سابرينا: «أوافق»، ثم احتضن الزوجان بعضهما بعضاً، وهتف الحشد!

والتقط أحد الحاضرين اللحظة بأكملها على الكاميرا؛ وهو ما أدى إلى تداول تلك اللحظة الجميلة.

في حين أحبَّت كيتي بيري عرض الزواج الذي قدَّمه أورلاندو بلوم، لكن اللفتة الرومانسية لم تسِر تماماً وفقاً للخطة.

بدأ الزوجان احتفالاتهما بعيد الحب بعشاء في مطعم إيطالي.

استدعت كيتي الذكريات خلال حديثها مع مذيع الراديو رومان كمب، وقالت: «وصلت إلى هناك، وكان أورلاندو بلا لحية ولا شارب. لم يكن يرتدي حذاء التنس، لذا قلت في نفسي إن شيئاً ما سيحدث!».

وبعد العشاء، اصطحب بلوم، كاتي في رحلة على متن الطائرة.

كان يحمل رسالة حب وعلبة فيها خاتم في جيب معطفه، وبينما يكافح لإخراج علبة الخاتم الكبيرة، مزَّق سترته بالطبع، وافقت المغنية وعندما هبط الخطيبان، كانت العائلة والأصدقاء في استقبالهما.

لعل عروض الزواج على الشاطئ هي الأكثر رومانسية، لذا قرر أليكس رودريغز الركوع على ركبة واحدة في جزر الباهاما.

كانت جينيفر لوبيز ورودريغز في عطلة بمنطقة الجزيرة، عندما ركع لاعب البيسبول السابق على ركبة واحدة على الرمال البيضاء وقت الغروب.

قدَّم عرض زواجه، بخاتم من الألماس المرصع بالزمرد المثير للإعجاب، الذي يقول البعض إنه كلَّفه نحو 4.5 مليون دولار!

كشف رودريغز فيما بعد، أنه تدرب على اللحظة مع مساعده، ثلاثة أيام، قبل اللحظة الكبيرة، وهو ما يدل على أن التوتر يصيب المشاهير أيضاً.

تحدثت الممثلة هيلاري دوف في أثناء استضافتها ببرنامج The Talk على قناة CBC، عن يوم طلب يدها قائلة: «عُدت إلى المنزل من العمل في يوم ثلاثاء عادي، وقال: لنتمشَّ ونتفقد تلك الحديقة».

وأضافت: «كنا نعيش في ويليامزبورغ، وكنت أشعر بالتعب آنذاك. بدأنا مشاهدة Game of Thrones، وكل ما كنت أريده هو تناول العشاء ومشاهدة المسلسل.

بينما هو كان مصمماً على الذهاب في نزهة».

فبدّلا ملابسهما سريعاً وتوجَّها إلى الحديقة. وهناك سلَّم كوما إلى هيلاري كتاباً يستعرض فيه علاقتهما.

وعندما قلبت إلى الصفحة الأخيرة، وجدت علبة صغيرة بها خاتم رائع. وتابعت: «ركع على ركبته، وبدا كأنه يقول: (لقد نسيت كل ما كان من المفترض أن أقوله، لكنك أقرب أصدقائي). وكانت لحظة رائعة».

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى