بعيداً عن أجواء كورونا.. أكثر 10 أعمال مطمئنة وفكاهية من نتفلكس

أينما توجهت تقرأ أخباراً عن انتشار فيروس كورونا وسرعته في حصد الأرواح من جهة والانتقال من شخص إلى آخر، فإذا كنت ملتزماً بسياسة التباعد الاجتماعي نقترح عليك 10 أعمال مطمئنة وفكاهية من نتفلكس تبعث شعوراً إيجابياً.

يدور المسلسل الكندي حول
قصة عائلة غنية تتعرض لعملية نصب من قِبل المدير المالي فتخسر كل شيء. 

تجد العائلة نفسها مجبرة
على إعادة بناء نفسها من خلال استخدام آخر ما يملكونه، وهي قرية
صغيرة
تحمل
اسم المسلسل، كانوا قد اشتروها على سبيل المزاح كهدية عيد الميلاد لابنهم.

وهناك يتفاعل الأغنياء
المفلسون مع أبناء البلدة ضمن مواقف كوميدية.

إن كنت مشتاقاً إلى زملاء
العمل وأجواء المكتب، فهذا المسلسل حنين إلى ذلك الماضي القريب.

تتحضر نتفلكس لبيع المسلسل الأمريكي لشبكة قنوات NBC، لذا يمكنك مشاهدته الآن قبل أن يفوت الأوان.

يتألف المسلسل من 9 مواسم
غنية بالمواقف الطريفة، علماً أنه حصل على 42 ترشيحاً نال منها 5 جوائز، فضلاً عن
جوائز الممثلين.

مسلسل سياسي أمريكي شهد
ظهور عديد من السياسيين أمثال نائب الرئيس السابق والمرشح الحالي للرئاسة جو بايدن
والسيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما.

القوة الإيجابية لبطلة
العمل ليزلي كنوب وإيمانها بقدرة الحكومة المحلية على المساعدة، يرتبطان إلى حد
كبير باللحظة الحالية التي نعيشها اعتماداً على توجيهات السلطات الصحية وقرارات
الحكومات في شتى أنحاء العالم.

يتطرق هذا المسلسل إلى
الموت بطريقة ساحرة لا تهدف إلى إخافة المشاهدين.

يتم إرسال سيدة (كريستن
بيل) إلى مكان يحاكي الجنة بالخطأ، وبالتالي عليها إخفاء حقيقة شخصيتها ومحاولة
تحسين أخلاقياتها، لتصبح إنساناً أفضل.

يدور المسلسل حول معلمة
تنتقل إلى لوس أنجلوس للعيش في شقة يسكنها ثلاثة رجال، بعدما اكتشفت خيانة حبيبها.

بطبيعة الحال تدور
العلاقات الرومانسية الناجحة أحياناً والفاشلة أحياناً أخرى.

تعرَّض المسلسل لنقد
نتيجة شخصية البطلة الضعيفة قليلاً، لكن سرعان ما تم تطويرها في الأجزاء الأخرى
لتصوير شخصيات واقعية تدفعها العواطف بدلاً من مجرد الجمل الفكاهية لإضحاك
الجمهور.

هي قصة عائلة كورية تملك
متجراً أو دكاناً في مدينة تورونتو بكندا، بينما يعمل ابنها في وكالة تأجير
سيارات.

يتطرق المسلسل بطريقة
فكاهية إلى التباين بين أجيال المهاجرين إلى الغرب وأبنائهم؛ في محاولة لتعزيز
الأعمال التي تعرض جوانب من حياة الآسيويين.

مسلسل فكاهي من إنتاج نتفلكس عن صبي مصاب بالتوحد، في دور أشيد به لمدى واقعيته.

يقدم
المسلسل دراما أكبر من غيره من الأعمال، لكنه يصدم صورة واقعية وإيجابية لطريقة
التعامل مع التوتر والقلق.

يعيد
هذا المسلسل المشاهدين الأكبر سناً إلى إنتاج الجزء الأول منه في تسعينيات القرن
الماضي.

يعد
هذا المسلسل الأكثر براءة على هذه اللائحة، وهو حنين إلى شخصيات قديمة تعاود
الظهور لتقدم نفسها بصورة كوميدية أكثر من قبل.

مسلسل
بريطاني فكاهي تدور أحداثه في أيرلندا في تسعينيات القرن الماضي، وهو يدور حول
حياة مراهقات ينتمين إلى مدرسة كاثوليكية صارمة.

حاز
المسلسل إعجاب النقاد وموافقة 100% من 21 ناقداً فنياً. يوجد موسمان للمسلسل، مع
العلم أن الشركة المنتجة أعلنت عن تحضيرها لتصوير جزء ثالثاً.

يختلف هذا المسلسل كثيراً عن اللائحة أعلاه، لكنه من أكثر الأعمال كوميديةً والمعروضة على نتفلكس الآن.

يعرض
المسلسل بصيغة وثائقي درامي مبني على أحداث خيالية وليست حقيقية.

يستعرض
المسلسل جرائم قتل على طريقة مسلسل Making a Murderer، منها مثلاً تخريب 27 سيارة تابعة لثانوية
عامة.

يُتهم
بالتخريب شاب ويُطرد من المدرسة، قبل أن يقوم زملاؤه بمهمة التحقيق في هوية الجاني
الحقيقي.

أما
الموسم الثاني فيدور في مدرسة كاثوليكية. يضع أحد ما مادة “مالتيتول”
المحلية في مشروب المدرسة، والذي يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي منها الإسهال،
لتبدأ التحقيقات.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى