رياضة

بعد هدفه الرائع أمام تشيلسي.. مدرب مانشستر يونايتد يشبه راشفورد بكريستيانو رونالدو

قارن النرويجي أولي غونار سولسكاير، مدرب مانشستر يونايتد، الهدف الذي سجله مهاجمه ماركوس راشفورد من ركلة حرة مباشرة في مرمى تشيلسي ليقود فريقه إلى ربع نهائي كأس الرابطة الإنجليزية، بهدف سجله كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس حالياً، بقميص «الشياطين الحمر» سابقاً.

وصرَّح سولسكاير حول هدف راشفورد الذي جاء من على بعد 30 متراً لصحيفة Mirror البريطانية: «كان هدفه مشابهاً للغاية لهدف كريستيانو، إنه يمتلك أعصاباً من فولاذ، كان عليه أن يُسدد الركلة الحرة وكأنها ركلة جزاء ولم تكن لديه مشكلة، كانت طريقة رائعة للفوز بالمباراة، إنه أمر مدهش».

وساهم هدف راشفورد في الفوز 2-1 على «البلوز»، حيث كان قد سجل أيضاً الهدف الأول من ركلة جزاء، ليصعد مانشستر إلى ربع النهائي ليواجه كولشستر يونايتد، من القسم الرابع في ربع النهائي.

واختتم حديثه قائلاً «أنا أرى فيه الكثير من كريستيانو، لقد أثبت بهذا الهدف أنه يسير على دربه، أتمنى له مزيداً من التألق واللمعان في الفترة المقبلة، وأن يساعد الفريق في العديد من الانتصارات مثلما فعل رونالدو».

وكان مدافع يونايتد، السويدي فيكتور ليندولف، قد نشر أيضاً عبر شبكات التواصل صورة للنجم البرتغالي وأخرى لراشفورد، وهما في وضع مماثل لتسديد الركلة الحرة، وخلال حقبته مع يونايتد، سدّد «الدون» أهدافاً لا تُنسى من ركلات حرة، مثل هدفه في مرمى بورتسموث في 2008.

يذكر أن راشفورد عندما بزغ نجمه في مسرح الأحلام، كان قد أكد في تصريحات عديدة أنه يتمنى السير على خطى رونالدو، وتحقيق الإنجازات والمجد الذي فعله مع يونايتد، ثم في باقي مسيرته الكروية العظيمة، كما أكد حبه الشديد لأسلوبه، ويعمل على تقليد بعض مهاراته، ومنها طريقة تنفيذه للركلات الحرة والجزاء، وهو ما أجاده ببراعة أمام تشيلسي في كأس كاراباو، مساء الأربعاء.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى