رياضة

بعد موقفه الغامض بالميركاتو.. مدرب سان جيرمان يفرض العقوبة القصوى على «المتمرد» كافاني

فرض الألماني توماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان، العقوبة القصوى على الأوروغواياني إدينسون كافاني مهاجم الفريق، بعد موقفه الغامض في الميركاتو من البقاء أو الرحيل لفريق آخر مؤخراً، مفضلاً التمرد والرحيل بعد انتهاء عقده بنهاية الموسم الجاري مجاناً، ليقرر تجميده واستبعاده من المباريات، وأولها أمام ليل مساء الأحد، في الدوري الفرنسي رغم جاهزيته الفنية والبدنية.

وقال توخيل في تصريحات نقلتها صحيفة L’equipe الفرنسية: «كافاني شارك في التدريبات، لكن قررت استبعاده لأن موقفه في سوق الانتقالات ليس واضحاً، هو تعافى من إصابته، وقررت استبعاده، إنها خطوة عادية تلائم سوق الانتقالات، لذا أنا هادئ».

وأضاف: «لم نحسم إمكانية انتقال كورزاوا إلى يوفنتوس مقابل ضم دي تشيليو، هناك مشاورات بين إدارة النادي واللاعب، الموقف غير واضح ولذلك لن يكون معنا في لقاء اليوم».

وبسؤاله عن تأثير سوق الانتقالات قبل ثمن نهائي دوري الأبطال، علق: «دورتموند أصبح أكثر قوة، لذا ستكون مواجهته صعبة، لكن كورزاوا عليه التفكير وحسم قراره».

وانتقل للحديث عن نيمار وتعرضه لخشونة من المنافسين، بقوله: «إنه أمر غريب، يتم التغاضي عن أخطاء عديدة ضدنا، يجب على الحكام حماية اللاعبين، دوري أيضاً حماية فريقي، إنه واجب على أي مدرب، اللاعبون هم الجزء الأساسي في كرة القدم، لأنهم من يقومون باستعراض مهاراتهم».

وأشاد المدير الفني بلاعبيه آنخيل دي ماريا وكيلور نافاس، مضيفاً: «كيلور أضاف شخصية للفريق فهو رائع، تجربته مع ريال مدريد منحته ثقة كبيرة، معجب بدي ماريا منذ كان لاعباً بصفوف الريال، بتواجده معنا يصبح لنا هوية في الملعب، فهو لا يتوقف، ومحل ثقة ويبذل أقصى جهده، إنه لاعب رائع وحاسم ويريد المشاركة باستمرار».

وعن مباراة ليل قال توخيل: «مواجهة تحمل تحديات كبيرة، لأنه خصم صعب ويجيد اللعب بخطة 4-4-2، وخسارتنا أمامه في الموسم الماضي لا تؤثر علينا، لقد قدمنا أداءً جيداً، وتغير السيناريو بعد طرد خوان بيرنات».

وأتم حديثه قائلاً: «نتعامل بحرص مع الإصابات من خلال التنسيق مع طبيب الفريق والمعد البدني، نحاول قدر الإمكان تقنين مشاركة اللاعبين، نعاني حالياً من 3 إصابات، جميع الأندية تعاني من ضغط جدول المباريات، أكره ذلك، لكن علينا التعامل مع الموقف قدر الإمكان».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى