رياضة

بعد موقفه الأخير مع فالفيردي.. مدافع برشلونة يتخذ قراراً صادماً لإنقاذ مستقبله من جحيم الكامب نو

يعيش الفرنسي صامويل أومتيتي، مدافع برشلونة، فترة صعبة للغاية، حيث يجلس على دكة بدلاء النادي الكتالوني، ونحس الإصابة المتكررة يطارده، بعد أن أبعده عن المستطيل الأخضر فترات طويلة، كما أن موقف المدرب إرنستو فالفيردي تجاهه بعدم إشراكه مؤخراً جعله يغير رأيه في مسألة البقاء بالكامب نو ويفكر جدياً في الرحيل الصيف القادم.

وأوردت شبكة RMC Sport الفرنسية أن مدافع البلوغرانا أومتيتي يدرس احتمال الرحيل عن برشلونة في نهاية الموسم الحالي، حيث يعد الدوري الإنجليزي الوجهة الأقرب للاعب.

ورغم تأكيد أومتيتي، في أكثر من مرة، رغبته في مواصلة رحلته الكروية مع برشلونة، والكفاح من أجل استعادة رسميته، فإن المدافع الفرنسي اقتنع أخيراً -بحسب المصدر- بأن من الضروري تغيير الأجواء، والبحث عن تجربة كروية جديدة.

وتابع المصدر نفسه أن صامويل أومتيتي قد يلتحق بأرسنال، فالفريق الإنجليزي يضم في صفوفه المهاجم ألكساندر لاكازيت، الذي يعتبر صديقاً مقرباً للاعب، وتواجد أومتيتي مؤخراً في ملعب الإمارات بهدف متابعة مباراة أرسنال ومانشستر يونايتد، وهو ما عزَّز أخبار انتقال اللاعب إلى «المدفعجية» في نهاية الموسم.

من جهة أخرى، أوضحت الشبكة أن برشلونة لا ينوي بالمرة الاستغناء عن خدمات صامويل أومتيتي في نهاية الموسم، فالنادي الكتالوني يدرك قيمة مدافعه الفرنسي رغم أنه لا يحصل على دقائق لعب كثيرة.

ويرتبط أومتيتي (26 عاماً)، بعقد مع برشلونة يمتد حتى صيف 2023، وتبلغ قيمة اللاعب المالية حالياً تقريباً 40 مليون يورو، بحسب ما ذكره موقع «ترانسفير ماركت».

ويعتمد فالفيردي على مواطنه كليمنت لينغليت بجوار جيرارد بيكيه في مركزَي قلب الدفاع ببرشلونة، حيث يبدو مقتنعاً بالثنائي رغم بعض الأخطاء الفادحة الكثيرة هذا الموسم، ولم يعد يعتمد على أومتيتي الذي كان المدافع الأساسي خلال الموسم الماضي.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى