آخر الأخبار

بعد رئيس أركان الجيش الإيطالي.. إصابة وزير الثقافة الفرنسي بكورونا عقب زيارة البرلمان

قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، الإثنين 10 مارس/آذار 2020،  إن وزير الثقافة فرانك ريستر أصبح أحدث سياسي يصاب بفيروس كورونا بعد إصابة عدد من أعضاء البرلمان بالمرض الذي يعرف باسم كوفيد-19، مؤكداً في الوقت ذاته أن حالته في تحسن ويخلد للراحة في منزله.

كما أصدرت وزارة الثقافة بياناً أكدت فيه إصابة الوزير بالفيروس بعد إجراء فحوصات طبية إثر ظهور أعراض المرض عليه، وأشارت إلى أن ريستر شارك الأسبوع الماضي في أعمال الجمعية الوطنية، حيث تمّ تشخيص 5 إصابات بالفيروس من بين النواب، إضافة إلى أحد العاملين بمطعم الجمعية الوطنية (البرلمان)، حيث يعتقد أن بعض المشرعين المصابين أو جميعهم ربما التقطوا الفيروس هناك.

فيما أشار البيان إلى أن الوزير المصاب التقى آخر مرة مع الرئيس إيمانويل ماكرون قبل عدة أيام.

كان متحدث كشف في وقت سابق أن الفحوص التي أجريت للرئيس التنفيذي لشركة مطارات “باريس أوجستين” دي رومانيه لمعرفة مدى إصابته بالفيروس جاءت إيجابية، مشيراً إلى أنه يباشر عمله من منزله.

بدوره، أفاد المدير العام لوزارة الصحة الفرنسية، جيروم سالومون، في تصريح صحفي، بأن حصيلة الوفيات في فرنسا ارتفعت إلى 25 والإصابات إلى 1412، وأشار إلى أن 66 من بين الإصابات في حالة حرجة، لافتاً إلى أن 157 مستشفى في البلاد جاهزة وتجري 1000 اختبار يومياً.

وحتى الإثنين، أصاب الفيروس أكثر من 111 ألفاً حول العالم في 109 دول وأقاليم، بينها نحو 14 دولة عربية، توفي منهم أكثر من 3880، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا. 

على صعيد إصابات مسؤولين كبار بالفيروس، فقد أعلنت وزارة الدفاع الإيطالية، الأحد 8 مارس/آذار 2020، إصابة رئيس أركان الجيش في البلاد سيلفاتور فارينا، ورئيس منطقة بيدمونت، ألبيرتو سيريو، بفيروس كورونا.

فيما أشار سيريو إلى أنه حضر اجتماعاً، الأربعاء الماضي، في العاصمة روما، لرؤساء المناطق، بهدف بحث تفشي الفيروس في البلاد، حيث كان يشارك رئيس منطقة لاتسيو الذي أعلن لاحقاً عن إصابته بكورونا، وعندما ذهب لإجراء فحوصات احترازية وجد إصابته بالفيروس.  

أما في إيران، فقد أُعلنت وفاة النائبة في البرلمان الإيراني فاطمة رهبر (56 عاماً) في المستشفى الذي كانت تتلقى فيه العلاج، إثر إصابتها بفيروس كورونا الذي أصاب حتى هذا الإعلان يوم السبت 7 مارس/آذار 2020، 4747  شخصاً مات منهم 124 في عموم البلاد. يشار إلى أن “رهبر” هي نائبة منتخبة عن مدينة طهران في الدورة الـ11 التي أجريت في فبراير/شباط 2020، والدورات البرلمانية الـ7 و8 و9، عن حزب الائتلاف الإسلامي المحافظ.

كانت هذه الوفاة هي الثانية لنائب في البرلمان الإيراني بسبب كورونا، إذ أعلن يوم السبت 29 فبراير/شباط، عن وفاة النائب عن مدينة آستانة أشرفية بمحافظة جيلان شمال إيران، محمد علي رمضاني، بعد إصابته بالإنفلونزا، في حين ذكرت وسائل إعلام إيرانية أنه توفي بسبب فيروس كورونا. ثم في الثاني من مارس/آذار، أعلنت وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية عن وفاة محمد مير محمدي، عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام، بعد الإصابة بفيروس كورونا. فيما كشف نائب رئيس النواب الإيراني عبدالرضى مصري، الثلاثاء 3 مارس/آذار، عن إصابة 23 نائباً بكورونا.

وسبق أن أعلن أن من بين المسؤولين الإيرانيين المصابين بكورونا، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان مجتبى ذو النور، وأيضاً نائبة رئيس البلاد لشؤون المرأة والأسرة، معصومة ابتكار، ونائب وزير الصحة إيرج حريرجي، ورئيس جامعة الطب في محافظة قم محمد رضا قدير.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى