رياضة

بعد ترشيحه لتدريب البايرن.. مدرب سان جيرمان يكشف العائق الوحيد أمام خلافة كوفاتش

كشف الألماني توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، موقفه من خلافة الكرواتي نيكو كوفاتش، الذي تمت إقالته من تدريب بايرن ميونيخ، خلال الفترة المقبلة، حيث أكد أن تركيزه منصب على فريقه خاصة، وأن عقده مازال مستمراً مع البي إس جي، وهو ما يمثل عائقاً كبيراً أمام رحيله للبافاري هذا الموسم.

وقال توخيل في تصريحات نقلتها صحيفة Bild الألمانية: «لست مهتماً بتدريب بايرن ميونيخ الآن، لأنني مدرب بي إس جي، فأنا مرتبط بعقد مع النادي، لذا لا يمكن التفكير في فريق آخر ولو لدقيقة واحدة».

وكانت تقارير صحفية ألمانية قد رشحت توخيل لخلافة نيكو كوفاتش، علماً أنّ تعاقده مع النادي الباريسي ينتهي في صيف 2021، كما أشارت إلى أن اسم توماس توخيل سبق أن ارتبط بالعملاق البافاري مرتين، في خريف 2017 وصيف 2018.

وأكدت أن مدرب سان جيرمان، يتطلّع بدوره لقيادة بايرن ميونيخ يوماً ما، ولكن بعد اكتساب خبرات العمل في مستويات كبيرة، كما أنه يكون خارج التعاقد مع نادٍ يعمل به كما هو الحال الآن مع فريق العاصمة الفرنسية باريس.

وكان الألماني بطل العالم باستيان شفاينشتايغر، نجم بايرن ميونيخ ومانشستر يونايتد السابق، قد لمح إلى إمكانية تولي البرتغالي جوزيه مورينيو، القيادة الفنية للفريق البافاري بعد رحيل كوفاتش المقال مساء الأحد الماضي، بعد الهزيمة القاسية التي تلقَّاها البافاري أمام آينتراخت فرانكفورت بالدوري الألماني بنتيجة (1-5).

وقال شفاينشتايجر، في تصريحات أبرزتها صحيفة Mirror البريطانية: «أستطيع أن أتخيل مورينيو مدرباً في ألمانيا، أتذكر عندما كنا معاً في مانشستر يونايتد، كان يسألني دائماً عن بايرن ميونيخ والدوري الألماني، كان دائماً يتابع مباريات البوندسليغا على التلفاز».

وختم حديثه قائلاً: «مورينيو يعرف كل لاعب بالدوري الألماني على حدة، حتى لو كان يلعب في فريق صغير، كما أن مورينيو كان يتعلم وقتها اللغة الألمانية».

في السياق نفسه، أثار بيان النادي الخاص بإقالة كوفاتش، جدلاً في وسائل الإعلام الألمانية خلال الساعات القليلة الماضية، حيث تشابه نصّ التصريحات التي نُسبت إلى حسن صالح حميديتش، المدير الرياضي للنادي، في بيان الإقالة، مع أخرى صدرت من كارل هاينز رومينيغه الرئيس التنفيذي، قبل عامين، في بيان إقالة كارلو أنشيلوتي آنذاك.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى