رياضة

بعد تجاهله لصلاح أمام إيفرتون.. كلوب يؤكد تفهُّم لاعبي ليفربول سياسة التناوب

يدرك الألماني يورغن كلوب، مدرب ليفربول، أن لاعبيه أذكياء بما يكفي لتفهُّم الحاجة إلى تطبيق سياسة التناوب، وذلك بعد إراحة عديد من لاعبيه الأساسيين أمام إيفرتون بالديربي في الجولة الماضية من البريميرليغ، وتجاهله لمحمد صلاح نجم الفريق طوال المباراة، مؤكداً أن متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز يواجه فترة مزدحمة بالمباريات في جميع المسابقات.

وأكمل ليفربول تسع مباريات هذا الشهر، بفوزه 5-2 على غريمه إيفرتون الأربعاء الماضي، وسيعتمد على تشكيلة شابة في كأس الرابطة يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري، في حين سيكون أفضل لاعبيه بقطر في اليوم التالي للمشاركة في كأس العالم للأندية.

وأضاف كلوب في تصريحات نقلتها صحيفة The Sun البريطانية: «في الوقت الحالي نحتاج تشكيلة ذكية، وأشخاصاً يتمتعون بتفكير سليم على الأقل، يجب أن يفهم اللاعبون هذه الأمور دون إبلاغهم بها، أشكر الرب على أننا نحظى بذلك».

وأكمل: «لا أتوقع أداء مثالياً في الملعب، ولكن أتوقع الشغف. الأمر ليس معقداً. نحتاج لاعبين يتفهمون موقفنا، لأننا لا تتخذ قرارات مفاجئة، وتوجد أسباب دائماً».

وأمام إيفرتون أجرى كلوب، الذي يتفوق فريقه بثماني نقاط على ليستر سيتي صاحب المركز الثاني، 5 تغييرات على التشكيلة التي هزمت برايتون السبت الماضي.

وتابع المدرب الألماني: «لا وقت للراحة، لذا نحاول إراحة بعض اللاعبين، في حين يتعين على آخرين اللعب». وسجَّل المهاجم ديفوك أوريغي، الذي لعب على حساب روبرتو فيرمينيو، هدفين في القمة أمام إيفرتون، وامتدح كلوب الأداء الرائع للاعب البلجيكي، قائلاً: «ديفوك لاعب مهم لنا بشكل هائل، ومن الرائع أن يُظهر أهميته. سجَّل هدفين مذهلين».

يُذكر أن النجم المصري محمد صلاح يعاني في الفترة الأخيرة، إصابة مزعجة في كاحله، جعلته غير قادر على تقديم مستواه المعهود في آخر مباراتين، ليقوم كلوب باستبداله ثم عدم إشراكه أمام إيفرتون، محاولاً الحفاظ عليه في فترة عصيبة يمر بها الفرعون.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى