رياضة

بعد تألقه الكبير مؤخراً.. ساري يحرر باولو ديبالا من ظل رونالدو في يوفنتوس

حرر الإيطالي ماوريسيو ساري المدير الفني ليوفنتوس، مهاجمه الأرجنتيني باولو ديبالا من ضغوط اللعب والتألق بجوار البرتغالي كريستيانو رونالدو زميله بالبيانكونيري، حيث أكد أنه يؤدي بشكل جيد جداً منذ بداية الموسم، معتبراً أن تألقه لا يرتبط بتواجد أو غياب رونالدو في الملعب.

وكان ديبالا قد سجل هدفين وصنع آخر، خلال الفوز على أودينيزي (4-0)، الأربعاء الماضي، في دور الـ16 من كأس إيطاليا، وقال ساري في تصريحات نقلتها صحيفة La Gazzetta الإيطالية: «هذا العام ديبالا يؤدي بشكل جيد للغاية، سواء كان كريستيانو رونالدو في الملعب أم لا.. لا يبدو لي أن هناك أي اعتبارات يجب مراعاتها في هذا الصدد».

وأضاف: «في خط الدفاع، عاد دي ليخت إلى الفريق بعد فترة من الراحة، وأيضاً بونوتشي الذي حصل على راحة في المباراة الماضية، كما أن روجاني جاهز، نريد أن نكون قادرين على السيطرة على المباراة، لكن يجب ألا نتعرض لأي مخاطر.. هذه هي الأشياء التي يجب أن نفكر فيها، عندما نتحدث عن الثلاثي الأمامي، عليك أن تجد التوازن الصحيح».

وانهال مدرب اليوفي بالمديح على بارما خصم الفريق القادم بالجولة الـ20 من الكالتشيو مساء اليوم الأحد، قائلاً: «إنهم فريق مرن بهجوم قوي، يتميزون بإعادة تجميع أنفسهم والبدء بالطريقة الصحيحة.. لقد حققوا نتائج جيدة، ويحتلون مركزاً جيداً ومفاجئاً في جدول الترتيب، يجب أن نكون حريصين على ألا يكون مصيرنا بأيديهم».

وعن ديان كولوسيفسكي الذي سينضم ليوفنتوس الصيف المقبل، والمعار حالياً من أتالانتا إلى بارما، قال ساري: «أتمنى ألا يكون كولوسيفسكي مصدر خطر اليوم، إذا تم إيقافه سيكون مدافعو الفريق قاموا بعمل جيد معه».

وتابع: «دوغلاس كوستا قادم من فترة غياب، وليس لديه الاستمرارية، لذلك سنقيم حالته.. رابيو تأقلم بشكل جيد، مع استمرارية الأداء وزيادة ثقته في نفسه، أتوقع توجيه دعوة له من منتخب بلاده».

واختتم حديثه قائلاً: «بقدر ما أعرف فيديريكو بيرنارديسكي، أعرف أنه لا يريد المغادرة»، وكانت تقارير صحفية، قد تحدثت مؤخراً عن احتمال رحيل بيرنارديسكي إلى برشلونة، في صفقة تبادلية.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى