رياضة

بعد اهتمام الجميع بضمه.. ريال مدريد يرفض التفريط في حكيمي بخطوة مفاجئة

حصن نادي ريال مدريد الإسباني خدمات الدولي المغربي أشرف حكيمي، أفضل لاعب شاب في إفريقيا 2019، وظهير الميرينغي المعار إلى بوروسيا دورتموند الألماني، بتمديد عقده لمدة موسم إضافي حتى يؤمن بقاءه مع الملكي لسنوات قادمة.

وتنتهي إعارة حكيمي مع دورتموند بالصيف المقبل، وثارت العديد من الأنباء حول مدى جدية ريال مدريد في استعادة خدمات النجم المغربي، خاصة مع عروض أندية باريس سان جيرمان وبايرن ميونيخ وتشيلسي المغرية لضمه.

ونقلت صحيفة kicker الألمانية من نظيرتها Marca الإسبانية، أن ريال مدريد نجح في تجديد عقد حكيمي لمدة عام آخر، حتى صيف 2023، حيث جاءت هذه الخطوة المفاجئة عقب اهتمام أكثر من نادٍ بضم اللاعب مؤخراً.

وأوضحت الصحيفة أن ريال مدريد يدرك أنه يملك لاعباً مهماً، ويريد تأمين بقائه لـ3 سنوات مقبلة على الأقل، حيث إن الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، يحب حكيمي منذ الولاية الأولى له في سانتياغو برنابيو، كما أن اللاعب المغربي كان قريباً من عائلة زيزو خاصة نجله لوكا.

وأشار التقرير إلى أنه وفقاً للأداء الذي قدمه حكيمي مع دورتموند على مدار موسمين، فإن سعره لن يقل عن 60 مليون يورو، في حين لا يفكر ريال مدريد في التفريط في حكيمي، حيث سيعود إلى إسبانيا بمجرد انتهاء الموسم؛ لمناقشة مستقبله فنياً، خاصة أن مشاركته أساسياً غير مضمونة في وجود داني كارفخال.

وانضم حكيمي (21 عاماً) إلى دورتموند، معاراً من ريال مدريد في 2018، لمدة موسمين، وقد أثبت نفسه مع الفريق الألماني، ليرغب الريال في استعادته بعد نهاية الموسم الحالي، بيد أن حكيمي يرفض فكرة الجلوس مجدداً على مقاعد بدلاء اللوس بلانكوس.

وكان أليخاندرو كامانو، وكيل أعمال اللاعب، قد كشف في وقت سابق، عن حقيقة اهتمام أندية أخرى بضمه، على رأسها بايرن ميونيخ في الصيف المقبل، وقال: “بايرن نادٍ كبير، لكن لا توجد أية اتصالات أو مفاوضات معه، حكيمي يؤدي بشكل رائع مع دورتموند، ويحب اللعب مع هذا الفريق”.

وكانت تقارير صحفية إسبانية أكدت اهتمام بايرن ودورتموند ويوفنتوس وتشيلسي بالحصول على خدمات حكيمي في الموسم المقبل، وأشارت إلى أن ريال مدريد سيطلب 70 مليون يورو في حال موافقته على بيع اللاعب المغربي، وهو المبلغ الذي سيكون بمقدور الأندية الأربعة دفعه، قبل أن يحصن عقده ويرفض التفريط في خدماته بقراره الجديد ذلك.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى