رياضة

بعد اللغط الدائر حول الكلاسيكو.. زيدان يؤكد جاهزيته لمواجهة برشلونة في أي وقت

أكد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، تركيزه هو ولاعبيه على مواجهة ريال مايوركا مساء اليوم السبت، بالجولة التاسعة من الليغا، في ظل الجدل الدائر حول تأجيل الكلاسيكو، مؤكداً أنه لو تقرر لعب مباراته ضد برشلونة في موعدها الأساسي (26 أكتوبر/تشرين الأول الجاري)، فإنه سيكون جاهزاً وفي أي وقت آخر.

وقال زيدان خلال تصريحات نقلتها صحيفة Marca الإسبانية: «أعتقد أن مباراة اليوم تعد الأهم بالنسبة لي، ونعرف ما حدث خلال هذين الأسبوعين، لكننا مستعدون ونريد تقديم مباراة جيدة ضد مايوركا، وندرك أنه خصم لا يستحق مكانه الحالي في جدول الترتيب».

وعن رأيه في رغبة إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، في إقامة الكلاسيكو بموعده، قال: «نحن سنفعل ما يقوله المسؤولون، إذا اضطررنا إلى اللعب يوم 26 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري فسنلعب، وإذا حدث تغيير فسنلعب في الموعد المُحدد، أعلم أن هناك كثيراً من النقاش، وأنا بصفتي مدرب دوري عليّ أن أكون جاهزاً في الوقت الذي يتم تحديده».

وأضاف: «الاتفاق بين الأندية؟ لديّ يوم أفضّل اللعب فيه، لكن لن أخبركم به، ونحن نعرف أنه يمكن أن تقام المباراة يوم 7 أو 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وسنتكيف مع ذلك».

وتابع: «الإذن لراموس للمشاركة في الأولمبياد؟ لم أتحدث معه في الأمر، ولكن أهم شيء هو شعوره، إذا كان يريد أن يلعب فالأمر يبدو جيداً بالنسبة لي، لأنه في هذه السن يريد تقديم شيء لمساعدة بلاده»، وعن العنف في كتالونيا، علق: «لا أحب العنف ولا أحد يحبه، ولن أخوض في ذلك، وسننتظر قرار لعب المباراة».

وأردف قائلاً: «يوفيتش غير محبط، فهو يعرف الوضع، وهو لاعب جديد في الفريق، وأعتقد أنه أصبح أفضل مما كان عليه في البداية، وسأعتمد عليه، وأصبح يتحدث الإسبانية بشكل أفضل، وهذا مهم بالنسبة لنا».

وأكد زيدان غياب الرباعي مودريتش، وبيل، وكروس وفاسكيز عن مباراة مايوركا، لعدم تعافيهم من الإصابات، مشيراً إلى أنه قد يعتمد على الشاب إبراهيم دياز، واختتم قائلاً: «مواجهة مايوركا وغالطة سراي؟ سنكون مستعدين للكلاسيكو إذا اضطررنا إلى اللعب بعد هاتين المباراتين».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى